عاجل

البابا فرنسيس يصل أيرلندا وسط أزمة الانتهاكات الجنسية التي تهز الكنيسة الكاثوليكية

 محادثة
البابا فرنسيس يصل أيرلندا وسط أزمة الانتهاكات الجنسية التي تهز الكنيسة الكاثوليكية
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

حطت طائرة البابا فرنسيس في مطار دبلن الدولي بأيرلند في أول زيارة من نوعها منذ 39 عاما في ظل تراجع التمسك بالمذهب الكاثوليكي في البلاد نتيجة الكشف عن حالات الاعتداء الجنسي على أطفال في التسعينيات.

البابا فرنسيس يقوم بزيارة تستمر يومين في مجتمع تحول كثيرا منذ آخر زيارة بابوية منذ 39 عاما.

والبلد غاضب جدا من انتهاكات جنسية ارتكبها رجال دين بالكنيسة في وقت تسببت فيه فضائح من هذا النوع بمناطق أخرى في إغراق الكنيسة الكاثوليكية في أسوأ أزمة مصداقية منذ سنوات.

وتسبب تقرير مشين الأسبوع الماضي عن انتهاكات جنسية في ولاية بنسلفانيا الأمريكية، إضافة إلى فضائح أخرى في استراليا وتشيلي، في الضغط على البابا فرنسيس ليتعامل بشكل أشمل مع قضية الانتهاكات الجنسية للأطفال في كنائس وهي قضية أدت لتراجع قدر الكنيسة في أيرلندا.

اقرأ المزيد على يورونيوز:

مصرفي سويسري كبير يستثمر بتجديد الفاتيكان بعد تقاعده

البابا: لا تستر بعد اليوم على الفضائح الجنسية في الكنيسة الكاثوليكية

الفاتيكان "خَجِل" من تحرشات القساوسة الجنسية بالأطفال

وخرج أكثر من ثلاثة أرباع الأيرلنديين لرؤية البابا يوحنا بولس الثاني في عام 1979 في وقت كان فيه الطلاق ووسائل منع الحمل محرمين. والآن، لم تعد أيرلندا كما كانت من قبل فقد ووافق الناخبون في استفتاءات في السنوات الثلاث المنصرمة على الإجهاض وزواج المثليين، في تحد لرغبة الكنيسة.

ومن المتوقع أن تكون أعداد من سيصطفون في الشوارع أو ينضمون للبابا فرنسيس للصلاة حوالي ربع العدد الذي استقبل البابا يوحنا بولس الثاني وبلغ 2.7 مليون شخص. ويدل ذلك على مدى تراجع التمسك بالمذهب الكاثوليكي في أيرلندا منذ الكشف عن حالات الاعتداء الجنسي على أطفال في التسعينيات.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox