عاجل

عاجل

شاهد: الفلسطنيون يعتبرون قطع التمويل الأمريكي عن الأونروا "مؤامرة سياسة" للقضاء عليهم

 محادثة
تقرأ الآن:

شاهد: الفلسطنيون يعتبرون قطع التمويل الأمريكي عن الأونروا "مؤامرة سياسة" للقضاء عليهم

شاهد: الفلسطنيون يعتبرون قطع التمويل الأمريكي عن الأونروا "مؤامرة سياسة" للقضاء عليهم
حجم النص Aa Aa

عبر اللاجئون الفلسطينيون عن استيائهم من قرار اتخذته الولايات المتحدة بوقف تمويلها لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) وحذروا من أن ذلك سيؤدي إلى تفاقم الفقر والغضب بين اللاجئين وسيؤدي لزعزعة الاستقرار في الشرق الأوسط.

وفي غزة قال نشأت أبو العون وهو لاجئ وأب لثمانية "الوضع سيء وراح يزيد سوء.. وراح تنتشر الجريمة وينتشر القتل والسرقة... اليوم بالعافية الإنسان ملاقي لقمة الأكل وإذا لقمة الأكل بتنمنع.. بيصير الإنسان يفكر بشغلات مخلة بالأمن".

وتوفر الأونروا الرعاية الصحية والتعليم لنحو 526 ألف طفل لاجئ في الأردن وسوريا ولبنان وغزة والضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية وتقدم مساعدات غذائية إلى 1.7 مليون شخص منهم مليون في غزة.

وفي مخيم الجلزون قرب رام الله في الضفة الغربية المحتلة قال أيوب عبيدي ( 53 عاما)، والذي كانت عائلته تعيش ذات يوم في مدينة اللد التي تقع الآن في إسرائيل، إن القرار سياسي.

وأضاف "أصلا التقليصات موجودة في خدمات الوكالة واحنا عارفين أن ترامب بدو ينهي الوكالة علشان ينهي حق اللاجئين (في العودة)... احنا حقنا في العودة موجود وبدنا نحافظ عليه لا ترامب ولا غيره يقدر يلغيه".

أكبر المانحين

وخفضت الولايات المتحدة، وهي أكبر المانحين لأونروا بفارق كبير، هذا العام من تمويلها للوكالة ودفعت 60 مليون دولار فقط من الدفعة الأولى المقررة في يناير كانون الثاني وحجبت 65 مليونا. وكانت قد تعهدت بدفع 365 مليون دولار للعام بأكمله.

وخطوة قطع التمويل عن أونروا هي الأحدث ضمن عدة إجراءات اتخذتها إدارة ترامب وتسببت في توتر مع الجانب الفلسطيني منها الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل وقرار نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس.

وكانت الخطوة تراجعا عن سياسة أمريكية متبعة منذ فترة طويلة ودفعت القيادة الفلسطينية إلى مقاطعة جهود السلام الأمريكية التي يقودها جاريد كوشنر مستشار ترامب وصهره.

ويعمق إعلان الولايات المتحدة يوم الجمعة عن توقفها عن تقديم الدعم للأونروا من الأزمة المالية في الوكالة ويزيد من توتر العلاقات بين واشنطن والقيادة الفلسطينية.

ورفضت الحكومات الإسرائيلية المتعاقبة أي حق في العودة للاجئين الفلسطينيين خشية فقدان البلاد لأغلبيتها اليهودية.

اقرأ أيضا على يورونيوز:

الأمن التركي يمنع جماعة "أمهات السبت" من التظاهر للمرة الثانية

وزير خارجية الأردن: القرار الأمريكي بشأن الأونروا يضر بفرص السلام

3 جرحى في هجوم على منازل للأقباط في المنيا بمصر اعتراضا على تحول أحد البيوت إلى كنيسة