عاجل

عاجل

الرجوب: قرار الفيفا بإيقافي بسبب ميسي ظالم وسياسي بامتياز

تقرأ الآن:

الرجوب: قرار الفيفا بإيقافي بسبب ميسي ظالم وسياسي بامتياز

الرجوب: قرار الفيفا بإيقافي بسبب ميسي ظالم وسياسي بامتياز
حجم النص Aa Aa

قال رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم جبريل الرجوب إنه سيستأنف قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بإيقافه، على خلفية اتهامه بالدعوة لحرق صور النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي احتجاجاً على مباراة كان سيخوضها منتخب الأرجنتين ضد نظيره الإسرائيلي في القدس.

وكان الرجوب قد دعم حملة قبل المونديال لعرقلة إقامة مباراة، كان المنتخب الأرجنتيني ينوي إجراءها أمام نظيره الإسرائيلي في القدس، ونقلها من حيفا.

الرجوب: قرار "الفيفا" إسرائيلي

وأكد رئيس الاتحاد الفلسطيني في مؤتمر صحفي عقده في مدينة البيرة بالضفة الغربية أن اللاعبين والطاقم الفني الخاص بالمنتخب الأرجنتيني، لم يرغبوا في خوض المباراة، وأنهم كانوا رافضين مصافحة أي سياسي إسرائيلي.

وكشف الرجوب أن الفيفا اتخذ قرار إيقافه من دون إبلاغه بذلك، بعدما نشر بياناً فقط على موقعه الرسمي، وذلك على خلفية قيام محامٍ من إحدى المستوطنات بتقديم شكوى ضده شخصياً وضد الاتحاد الفلسطيني، كما أشار إلى أنه بأنه تلقى تهديدات عديدة بالقتل في وقت سابق إذا تابع عمله بهذه الطريقة.

وأكد الرجوب على احترام قرارات الفيفا ولجنة الانضباط، لكنه كشف عن قراره بالاستئناف.

ووصف القرار بأنه " ظالم، وسياسي بامتياز، وقرار إسرائيلي"!

وقال: "سنتجه إلى محكمة الاستئناف في الفيفا، وبعدها محكمة فض النزاعات (كاس)، وسنتوجه بعدها للمحاكم المدنية بعد استنفاد فرصنا في المحاكم الرياضية، وسيتم الاتجاه بعدها للمحاكم الأوروبية بناءً على القانون السويسري، ونحن ندرس الذهاب لمحكمة الجنايات الدولية من أجل مقاضاة إسرائيل، وذلك لاستخدامها أرضا فلسطينية والتي تعتبر ملكاً خاصاً لبعض الأشخاص، إذ قامت بتشييد ملاعب رياضية عليها، بالرغم من أن هناك أشخاصا يمتلكون طابو ووثائق تؤكد بأن الأرض لهم، وللأسف يأتي الدعم لتشييد هذه الملاعب في بعض الأوقات من قبل يويفا وفيفا".

وأضاف: "جرى الاتفاق في البداية على إقامة المباراة في حيفا، لكن يوم 17 أيار (مايو) الماضي جاءت لجنة أرجنتينية للاطلاع على سير الاستعدادات الخاصة للمباراة، فقام مدير عام وزارة الشباب والرياضة الإسرائيلي بأخذ الوفد إلى مكتب رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، وتمت المساومة لنقل اللقاء إلى القدس مقابل دفع تعويض مالي ضخم".

للمزيد على يورونيوز:

وأصدر الاتحاد الدولي في 24 آب (أغسطس) الماضي، قراراً بإيقاف الرجوب عن المشاركة في المباريات لمدة 12 شهراً، وتغريمه 20 ألف فرنك سويسري (نحو 20 ألف دولار)، على خلفية مخالفات لقانون الانضباط الدولي منها "التحريض على الكراهية والعنف".

وقرر مسؤول المنتخب الأرجنتيني إلغاء المباراة تحت وطأة انتقادات وضغوط حادة، بالتزامن مع حملة كان يشنها الجيش الإسرائيلي على غزة.