عاجل

عاجل

امكانية تبادل للأراضي بين كوسوفو وصربيا حلا لكل الخلافات

تقرأ الآن:

امكانية تبادل للأراضي بين كوسوفو وصربيا حلا لكل الخلافات

امكانية تبادل للأراضي بين كوسوفو وصربيا حلا لكل الخلافات
حجم النص Aa Aa

يلتقي رئيس كوسوفو هاشم تاجي مع نظيره الصربي ألكسندر فوسيتش في بروكسل، حيث ينتظر ان تطرح مسألة تبادل للأراضي، كسبيل لحل الخلاف بين البلدين.

لقد مضت عشر سنوات على إعلان كوسوفو استقلالها عن صربيا، وتحديدا بعد عقد من الضربات الجوية لقوات حلف الأطلسي ضد القوات الصربية لتوقف بذلك عملية تطهير عرقي بحق الألبان.

للمزيد على يورونيوز:

بروكسل تكشف عن استراتيجيتها الجديدة لغرب البلقان وتفتح أبوابها للانضمام إليها

شاهد: مسلمو كوسوفو يؤدون صلاة عيد الأضحى

وتعترف 100 دولة بكوسوفو، ولكن بلغراد لم تتخذ تلك الخطوة بعد، والعلاقات مع بريشتينا صعبة. والآن يحاول الطرفان حل خلافاتهما، عن طريق تبادل للأراضي، في ظل احتمال العضوية في الاتحاد الأوروبي وهو العامل المحفز.

وفيما يتسنى لصربيا التحكم في شمال كوسوفو، يكون المقابل لبريشتينا بالحصول على وادي بريسيفو، الذي تقطنه أقلية ألبانية في الجنوب الصربي.

ويقول نعيم رشيتي وهو مدير مجموعة البلقان للبحوث السياسية إن فكرة تبادل الأراضي بين كوسوفو وصربيا لن تكون ناجعة إلا إذا شملت سلاما شاملا، ويضيف ريشتي القول إنه يمكن للطرفين العودة إلى مسار الانخراط في مسار الحصول على العضوية في الاتحاد الأوروبي إذا قاما بحل الخلافات بينهما، وإنه هناك فرصة أمامهما العام المقبل لإغلاق فصل النزاع بينهما، ليمضيا قدما، في وقت تشهد أوروبا تغييرا سريعا فيما يتعلق بالبريكسيت وتغير الظرف الدولي. من جانبها قالت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فريديريكا موغيريني إنها ستدعم خطة التبادل إذا كانت متماشية مع القانون الدولي.