عاجل

عاجل

شاهد: هكذا يتحضر الأمريكيون لمواجهة الاعصار فلورانس

تقرأ الآن:

شاهد: هكذا يتحضر الأمريكيون لمواجهة الاعصار فلورانس

شاهد: هكذا يتحضر الأمريكيون لمواجهة الاعصار فلورانس
@ Copyright :
رويترز
حجم النص Aa Aa

قال المركز الوطني الأمريكي للأعاصير يوم الاثنين إن قوة العاصفة فلورنس اشتدت لتتحول إلى إعصار كبير فوق المحيط الأطلسي.

وأضاف المركز أن الإعصار المصنف من الدرجة الرابعة يبعد نحو ألفي كيلومتر إلى الشرق والجنوب الشرقي من كيب فير بولاية نورث كارولاينا ومصحوب برياح سرعتها 195 كيلومترا في الساعة.

وتابع المركز الواقع في ميامي قائلا إن من المتوقع أن يقترب مركز الإعصار من ساحل ولاية نورث كارولاينا أو ولاية ساوث كارولاينا بالولايات المتحدة يوم الخميس.

وأمر المسؤولون في نورث كارولاينا يوم الاثنين السكان بإخلاء جزر أوتر بانكس بالولاية بدءا من يوم الاثنين قبل وصول الإعصار فلورنس الذي يعد أول إعصار كبير يهدد شرق الولايات المتحدة هذا العام.

وحذرت هيئة الأرصاد الوطنية من أن العاصفة ستتحول إلى "إعصار كبير بالغ الخطورة" عندما يصل إلى اليابسة.

وقال المركز الوطني للأعاصير إن رياح الإعصار القوية قد تضرب نورث وساوث كارولاينا بحلول مساء الأربعاء ومن المرجح أن يصل إلى بر الولايتين يوم الخميس، وتعقبه أمطار غزيرة قد تسبب سيولا في أكثر أنحاء جنوب شرق الولايات المتحدة.

وأعلن حكام ولايات فرجينيا ونورث كارولاينا وساوث كارولاينا حالة الطوارئ.

وقال المركز إن السكان في الشمال وصولا إلى فرجينيا تلقوا تحذيرات من احتمال تسبب فلورنس في ارتفاع مهدد للحياة لمنسوب المياه على السواحل إضافة إلى سيول داخلية نتيجة "هطول طويل وغزير بشكل غير معتاد للمطر".

ويتتبع المركز الوطني للأعاصير أيضا إعصارين آخرين أبعد فوق الأطلسي.

وقال المركز إن قوة الإعصار إيزاك اشتدت ليصبح خامس أقوى إعصار في موسم الأطلسي لعام 2018، وبحلول صباح يوم الاثنين كان على بعد نحو 1985 كيلومترا شرقي جزر ويندوارد وتصاحبه رياح سرعتها القصوى 120 كيلومترا في الساعة.

أما الإعصار هيلين فكان يتحرك يوم الاثنين فوق الأطلسي قبالة جزر الرأس الأخضر بغرب أفريقيا مصحوبا برياح سرعتها 140 كيلومترا في الساعة، لكن لا يبدو أنه يشكل تهديدا وشيكا على اليابسة.

ما الإجراءات الوقائية التي اتخذها الأمريكيون قبل الاعصار؟

السكان في ساوث كارولاينا بدأوا بتجميع أكياس الرمل التي قدمتها مدينة شارلستون بالمجان، كون الإعصار سيصلها هذا الأسبوع.

أما في جورجيا، فقد سارع الناس إلى محلات بيع الأدوات المنزلية لشراء مولدات الكهرباء وألواح الخشب لتقوية نوافذ بيوتهم.

وفي نورث كارولاينا حاول سكانها تأمين حاجتهم من أنابيب الغاز، كإجراء وقائي، كون أسعار الغاز ستزداد بعد أن ينتهي الاعصار.

المزيد من الأخبار على يورونيوز:

ثلاثة دروس مستخلصة من الأزمة المالية وكيف نتجنبها في المستقبل

هل ستثقل ضريبة المنتجات "الحلال" ميزانية مسلمي فرنسا؟

خمسة دروس مستخلصة من الانتخابات السويدية