عاجل

عاجل

تراجع في أسعار النفط والذهب والدولار يعزز مكاسبه

تقرأ الآن:

تراجع في أسعار النفط والذهب والدولار يعزز مكاسبه

تراجع في أسعار النفط والذهب والدولار يعزز مكاسبه
@ Copyright :
REUTERS/Lucas Jackson
حجم النص Aa Aa

تراجعت أسعار النفط هذا الأربعاء بعد أن اقتربت من أعلى مستوياتها هذا العام إثر انخفاض في مخزونات الخام الأميركية واحتمال فقد معروض إيراني، وهو مما زاد المخاوف بشأن التوازن الدقيق بين الاستهلاك والإنتاج.

وبحلول الساعة التاسعة وخمس وعشرين دقيقة بتوقيت غرينتش كانت العقود الآجلة لخام برنت منخفضة 23 سنتا عند 78.83 دولارا للبرميل بعد أن لامست ذروتها للجلسة عند 79.66 دولار، وهو أعلى مستوى منذ أواخر مايو-أيار عندما اخترق السعر 80 دولارا. وزادت عقود الخام الأميركي 35 سنتا إلى 69.60 دولارا للبرميل.

وقال غوردون غراي مدير أبحاث سوق النفط والغاز في اتش أس بي سي: "نعتقد أن العوامل الأساسية لسوق النفط تدعم على نحو متزايد أسعار الخام، على الأقل عند المستويات الحالي، في حين لا نتوقع صراحة أن يرتفع برنت إلى 100 دولار للبرميل فإننا نلحظ مخاطر حقيقية بأن يحدث هذا. حقيقة أن هناك حاجة بالفعل إلى معروض أعلى بكثير من منتجين مثل السعودية، والمستويات المتدنية من الطاقة الفائضة المتبقية، تجعل المنظومة العالمية منكشفة انكشافا كبيرا على أي تعطيلات كبيرة أخرى."

وكانت مخزونات الخام بالولايات المتحدة قد تراجعت 8.6 مليون برميل في السابع من سبتمبر-أيلول إلى 395.9 مليون برميل في حين خفضت إدارة معلومات الطاقة الأميركية من توقعاتها لإنتاج البلاد من الخام في 2019.

للمزيد:

تراجع أسعار النفط غداة فشل اجتماع الدوحة

أسعار النفط تتراجع بفعل احتمالات زيادة الإمدادات العالمية

كما تراجعت أسعار الذهب مع انخفاض العملة الصينية "اليوان" وسط مخاوف من تصاعد الحرب التجارية الصينية الأميركية مما زاد تكلفة المعدن النفيس على المشترين بثاني أكبر اقتصاد في العالم. وواجه الذهب مقاومة قوية بعد أن فشل في اختراق مستوى 1200 دولار للأونصة أمس الثلاثاء.

وفي الساعة السادسة وخمسين دقيقة بتوقيت غرينتش كان السعر الفوري للذهب منخفضا 0.3 في المائة عند 1194.41 دولار للأونصة بعد أن نزل إلى أقل مستوياته منذ 24 أغسطس-آب عندما سجل 1187.21 دولارا يوم الثلاثاء. وانخفضت عقود الذهب الأميركية الآجلة 0.3 في المائة إلى 1198.90 دولار للأونصة.

وقال رونالد لونج كبير المتعاملين لدى لي تشيونغ لتداول الذهب في هونج كونغ: "هناك بعض ضغوط البيع في اليوان مما يؤثر على الذهب" وأضاف: "أيضا، الناس مترددون في الشراء لأن 1200 دولار مستوى مقاومة قوي بعد أن باءت محاولة اختراقه بالفشل الليلة الماضية."

وحدا النزاع التجاري بين واشنطن وبكين بالمستثمرين لشراء الدولار الأميركي اعتقادا بأن الولايات المتحدة لديها الأقل لتخسره في ذلك الصراع.

وفي نفس السياق عزز الدولار مكاسبه هذا الأربعاء مع استمرار توخي الأسواق الحذر بشأن محادثات التجارة بين الولايات المتحدة وكندا في حين تأثرت المعنويات بالضعف المستمر في العملة الصينية.

وتراجع مؤشر للأسهم الآسيوية لليوم العاشر على التوالي، كما هبطت عملات الأسواق الناشئة بقيادة الروبية الهندية، فقد باع المتعاملون العملات التي تعتبر منكشفة على مخاطر أي تصعيد في النزاع التجاري. وتصدر الدولار الاسترالي خسائر العملات الرئيسية وهبط 0.3 في المائة إلى 0.7102 دولار أميركي.

وارتفع الدولار الأميركي نحو واحد في المائة في الأسبوعين الأخيرين لتصل مكاسب الأشهر الستة الماضية إلى أكثر من ستة في المائة.

واستقر مؤشر الدولار، الذي يقيس قوة العملة الأميركية مقابل سلة عملات، عند 95.20 مقتربا من أعلى مستوى في ثلاثة أسابيع 95.74 الذي بلغه الأسبوع الماضي.

يذكر أنّ القلق بشأن النزاع التجاري بين الصين والولايات المتحدة، أكبر اقتصادين في العالم، ظل مسيطرا على معظم المستثمرين. ونزل اليوان الصيني 0.1 في المائة في المعاملات الخارجية إلى 6.8857 للدولار بعد أن هبط في وقت سابق إلى 6.8888، وهو أقل سعر له في أكثر من أسبوعين.