عاجل

عاجل

شادي عبد العال.. أصغر قتيل فلسطيني برصاص إسرائيل في الاحتجاجات

تقرأ الآن:

شادي عبد العال.. أصغر قتيل فلسطيني برصاص إسرائيل في الاحتجاجات

شادي عبد العال.. أصغر قتيل فلسطيني برصاص إسرائيل في الاحتجاجات
حجم النص Aa Aa

الفتي شادي عبد العال البالغ من العمر 11 عاما الثرى وكان قد لقى حتفه برصاص القوات الإسرائيلية في الاحتجاجات الاسبوعية للفلسطينيين علي الحدود بين قطاع غزة وإسرائيل.

وكان الفتى أحد ثلاثة فلسطينيين قتلتهم القوات الإسرائيلية الجمعة في حين أصابوا 248 على الأقل كانوا يشاركون في الاحتجاجات.

ويرتفع بذلك عدد من قتلوا منذ بدء الاحتجاجات على حدود القطاع في 30 مارس آذار إلى 177 قتيلا. وشادي عبد العال هو أصغر قتيل برصاص إسرائيل في الاحتجاجات.

وقال عبد العزيز عبد العال والد الفتى"كان متعودا على الذهاب كل جمعة مثله مثل الآلاف من الناس.. وهذه الجمعة كان قدره أن يستشهد".

وقال هاشم حسان إنه رأى شادي أثناء إطلاق النار عليه من على مسافة نحو 70 مترا من السور. وأضاف "رمى بعض الحجارة لكنها لم تصل إلا أمتار قليلة. لم يكن يشكل أي خطر".

اقرأ أيضا على يورونيوز:

أيام ولي العهد محمد بن سلمان أضحت معدودة وفق صحيفة التايمز

شاهد: سجال حاد بين وزيرين أوروبين حول ملف الهجرة

شاهد: بحيرة يوتا بلونين مختلفين

وقال الجيش الإسرائيلي إنه استخدم القوة الضرورية لمنع اختراق السياج الحدودي عندما احتشد نحو 13 ألف متظاهر فلسطيني تجمعوا في عدة مناطق قرب السياج ورشق بعضهم الجنود بالحجارة والقنابل الحارقة والقنابل اليدوية تحت غطاء من دخان يتصاعد من حرق إطارات السيارات.

وفي خان يونس قال الفلسطينيون إن اضرارا لحقت بمدرسة تابعة لوكالة الامم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الاونروا) جراء قصف من دبابة إسرائيلية الليلة الماضية.

وأعلن الجيش الإسرائيلي ان ذلك كان ردا على أعمال شغب عند السياج الحدودي وذكر البيان أن طائرة ودبابة تابعة لقوات الدفاع الإسرائيلية اصابت موقعين تابعين لحركة حماس.