لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

دراسة : دقيقتان من التمارين الصعبة تعود عليك بنفس فوائد ثلاثين دقيقة معتدلة !

 محادثة
دراسة : دقيقتان من التمارين الصعبة تعود عليك بنفس فوائد ثلاثين دقيقة معتدلة !
حقوق النشر
(CC BY 2.0) flickr / Dave Rosenblum
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

أثبتت دراسة علمية أن ممارسة دقيقتين فقط من التمارين الرياضية عالية الكثافة يعادل فوائد ثلاثين دقيقة من التمارين الرياضية المعتدلة.

وبحسب الدراسة، ترتبط الفائدة بشكل أساسي بتأثير التمارين المختلفة على "الميتوكوندريا". وهي العُضيّات (الجزيئات) الدقيقة الموجودة في خلايا الجسم والمسؤولة عن عملية تحويل ما نأكله إلى طاقة للجسم وتزويد الخلية بكمية الطاقة اللازمة لها.

وأثبتت الأدلة حتى الآن أن تمرينا رياضيا واحدا يمكنه أن يعزز آلية عمل الميتوكوندريا في أجسادنا كما يساهم في الوقاية من الكثير من الأمراض المزمنة.

اقرأ أيضاً:

المواظبة على التمارين الرياضية قد يكون أفضل علاج لتدهور الإدراك

دراسة : صحة ربع البالغين في العالم في خطر بسبب عدم ممارسة التمارين الرياضية

وفي الدراسة التي نشرت في المجلة المتخصصة بعلم وظائف الأعضاء "physiology "، قام باحثون من جامعة فيكتوريا في أستراليا بمراقبة التغيرات في أجساد ثمانية أشخاص. ومارس المشاركون 30 دقيقة من التمارين المعتدلة بجهد 50 بالمئة، ثم قاموا بجلسة أخرى بتمارين عالية الكثافة لمدة أربع دقائق بجهد يصل إلى 75 بالمئة.

وراقب المختصون بعد ذلك التغيرات الطارئة على " الميتوكوندريا" في عضلات الفخذين. ولاحظوا نفس التغيرات في مستويات بروكسيد الهيدروجين. ووجدوا أن سلوك " الميتوكوندريا" كان نفسه بعد جلستي التمارين.

وكانت دراسة أخرى نُشرت في عام 2016 قد أثبتت أن ممارسة 20 ثانية فقط من ركوب الدراجة بشكل مكثف تتخللها دقيقتان من القيادة المعتدلة له فوائد صحية أكثر من تكرار نفس التمرين لمدة زمنية أطول.