عاجل

عاجل

شقيقان يابانيان يحققان سابقة في عالم رياضة الجودو ويفوزان ببطولة العالم في يوم واحد

 محادثة
تقرأ الآن:

شقيقان يابانيان يحققان سابقة في عالم رياضة الجودو ويفوزان ببطولة العالم في يوم واحد

اليابانيان أوتا وهيفومي آبيه أول شقيقين يفوزان ببطولة العالم للجود في يوم و
حجم النص Aa Aa

في اليوم الثاني من فعاليات بطولة العالم للجودو، تمكنت اليابانية أوتا آبيه وأخوها الأكبر هيفومي آبيه من دخول تاريخ هذه رياضة من أوسع أبوابه بالحصول على ميداليتين ذهبيتين، ليصبحا أول أخوين يفوزان بلقب البطولة خلال اليوم نفسه.

الرئيس الأذري إلهام علييف حيى عشاق هذه الرياضة القتالية حول العالم ورحب بالمشاركين بالبطولة التي تستضيفها بلاده في العاصمة باكو. ليبدأ بعد ذلك حفل افتتاح ضج بالموسيقى والأضواء والاستعراضات المبهرة.

اقرأ أيضا: "حركة التثبيت التي استخدمت ضد محمد صلاح ممنوعة حتى في الجودو"

أوتا آبيه حاملة اللقب عن فئة -52 كغ

اللقاء الأجمل هذا اليوم كان خلال مباراةٍ في نصفِ النهائي. حيث واجهت أوتا آبيه البالغة من العمر ثمانية عشر عاما غريمة صعبة هي الفرنسية أماندين بوشار. وتمكنت اليابانية من الخروج منتصرة، في غضون ستٍّ وعشرين ثانية بعد أن طرحت بوشار أرضا بتقنية شل الذراع.

اللاعبة اليابانية واجهت في المباراة النهائية مواطنتها حاملةَ لقبِ العام الماضي أي شيشيم، وتمكنت من التغلب عليها بضربة قاضية من حركة يوشي ماتا. وبذلك تكون أوتا آبيه قد حازت على بطولة العالم لأول مرة .. لكنها قد لا تكون الأخيرة.

وقد قلد رئيس الاتحاد الدولي للجودو، ماريوس فيزير، الشابة الميدالية الذهبية.

اقرأ أيضا: الأوكرانية داريا بيلوديد تتوج كأصغر بطلة للعالم في تاريخ رياضة الجودو

حامل اللقب هيفومي آبيه عن فئة -66 كغ

بعد ذلك، الحلبة كانت لهيفومي آبيه، عن فئة ما دون 66 كيلو غراما للرجال، فقد قدم خلال المواجهات الأولى حركة يوشي غاري جميلة وأعقبها بسيوي ناغ. من ثَم جمعه عرض مثير مع الأوكراني جيورجي زانتاريا، وبعد ضربتين بتقنية وازاري تمكن من بلوغ المباراة النهائية. وفي المواجهة الحاسمة لم يكن يرلان سيريكزانوف من كازاخستان ندا للياباني حامل لقب العام الماضي. وصد هيفومي آبيه هجوم خصمه بحركة يوشي ماتا ليصبح بعدها بطل هذا العام، ويسجل سابقة مع أخته بفوزهما في يوم واحد. وقلده وزير الشباب والرياضة في أذربيجان أزاد راحيموف الميدالية الذهبية.

وقال هيفومي آبية (21 عاما) بعد التتويج: "بالطبع كنت أسعى للحصول على اللقب مرة ثانية، لكن ما كان مهما بالنسبة إلي هو أن أحقق فوزا مزدوجا مع أختي. أنا فخور بها وأقدرُها أيضا كلاعبة جودو".

وقالت أخته، أوتا آبيه (18 عاما): "كلانا كنا نطمح إلى أن نفوز بالبطولة معا. وقد كان شرفا كبيرا أن نتمكمن من تحقيق ذلك".