عاجل

عاجل

بطولة العالم للجيدو: الفرنسية كلاريس والإيراني مولاي يفوزان بالذهب في العاصمة الأذرية

 محادثة
تقرأ الآن:

بطولة العالم للجيدو: الفرنسية كلاريس والإيراني مولاي يفوزان بالذهب في العاصمة الأذرية

بطولة العالم للجيدو: الفرنسية كلاريس والإيراني مولاي يفوزان بالذهب في العاصمة الأذرية
حجم النص Aa Aa

أحرزت الفرنسية كلاريس أغبين يونو لقبها العالمي الثالث خلال بطولة العالم للجيدو التي تجري في العاصمة الأذرية باكو.

الفرنسية التي سبق لها الفوز باللقب العالمي عامي 2014 و2017 في وزن أقل من 63 كيلوغراما، أثبتت أنها الأقوى في هذه الفئة بعد فوزها بآيبون في المنازلات الخمس التي خاضتها لحساب اليوم الرابع للبطولة.

الضحية في المنازلة النهائية كانت اليابانية ميكو تاشيرو، حيث عرفت كلاريس كيف تتحكم في مجريات المواجهة والفوز خلال النتيجة الذهبية بحركة إيبون رائعة، محققة بذلك التتويج العالمي الثالث لها خلال مسيرتها الرياضية.

الأمين العالم للاتحاد الدولي للجيدو السيد جون لوك روجي هو من سلم الميدالية الأكثر لمعانا للبطلة الفرنسية.

كلاريس قالت: "الفوز مرة واحدة هو بالفعل جنون. مرتان الأمر حقا جيد. لكن ثلاث مرات؟ لا، هذا رائع! أنا سعيدة بالفوز ضد منافستي، لأنها تعتبر بالنسبة لي واحدة من أفضل الخصوم في هذه الفئة أتمنى أن أخوض منازلة نهائية مثل هذه خلال دورة الألعاب الأولمبية القادمة".

اقرأ المزيد على يورونيوز:

الجيدو: اليابانية تسوكاسا أوشيدا تتوج بلقب عالمي في باكو لأول مرة في مسيرتها

اليابانيان أوتا وهيفومي آبيه.. أول شقيقين يفوزان ببطولة العالم للجودو في يوم واحد

الأوكرانية داريا بيلوديد تتوج كأصغر بطلة للعالم في تاريخ رياضة الجودو

من بين المتوجين في هذا اليوم أيضا الإيراني سعيد مولاي في وزن أقل من 81 كيلوغراما والذي ابتسم له الحظ بعد فوزه بالمركز الأول، حيث منح أول ميدالية ذهبية لإيران بعد 15 من الغياب عن التتويجات.

مولاي بعد ما سبق له الفوز بالبرونز في 2017، واجه في النهائي الياباني فيجيوارا سوتاروحامل لقب بطولتي غراند سلام وفاز عليه بحركة وازاري خلال الوقت الذهبي. وكانت فرحة المشجعين الإيرانيين لا توصف بعد هذا التتويج الكبير لممثل بلدهم.

ومرة أخرى، شاهدنا مناظر جميلة تعبرعن الاحترام، وتعكس الروح الرياضية التي تتميز بها هذه الرياضة من كلا المتنافسين في نهاية المسابقة، قبل بدأ احتقال تسليم الجوائز.

مولاي عبر عن فرحته قائلا: "لقد تدربت طويلا وبذلت مجهودات كبيرة من أجل على هذه الميدالية. أنا جد سعيد بهذا الإنجاز، أريد أن أشارك فرحتي الأشخاص الذين عملوا معي طوال هذا الوقت. اليوم هو يوم عظيم، وأود تقديم هذه الميدالية للشعب الإيراني، ولكل الذين دعموني".

رئيس الاتحاد الإيراني للجيدو السيد محمد ديراخشان هو من سلم الميدالية لمولاي.

وبعد مرور 4 أيام من المنافسة، 18 دولة كان لها شرف الفوز بميدالية على غرار تركيا التي حازت على معدن البرونز بواسطة فيدات ألبايرك الذي أطاح بالألماني بأليكسندر فيزرزاك عن طريق إيبون جميلة كانت أجمل حركة في هذا اليوم.