عاجل

عاجل

تقرير: ارتفاع قياسي للقتلى المدنيين في اليمن بنسبة 164% منذ حزيران الماضي

 محادثة
تقرأ الآن:

تقرير: ارتفاع قياسي للقتلى المدنيين في اليمن بنسبة 164% منذ حزيران الماضي

تقرير: ارتفاع قياسي للقتلى المدنيين في اليمن بنسبة 164% منذ حزيران الماضي
@ Copyright :
REUTERS/Abduljabbar Zeyad
حجم النص Aa Aa

في اليمن حيث القتال ما زال مستعراً منذ قرابة أربع سنوات وتزداد ضراوته يوماً بعد يوم، تفيد أحدث التقارير التي نقلتها لجنة الإنقاذ الدولية عن مجموعة المراقبة ACLED أن نسبة القتلى من المدنيين ارتفعت بنسبة 164% منذ حزيران/ يونيو الماضي.

ووفقاً للمجموعة فقد ارتفع معدل الوفيات الشهرية بين المدنيين إلى 116 منذ أن بدأ التحالف بقيادة السعودية هجومه على مدينة الحديدة.

وبحسب فرانك ماك مانوس، مدير لجنة الإنقاذ الدولية في اليمن فإن شهر آب/ أغسطس الماضي كان الأعنف في اليمن مع مقتل ما يقرب من 500 شخص خلال 9 أيام فقط.

ويضيف أن حماية المدنيين والبنية التحتية المدنية ليست ترفاً بل في صلب القانون الدولي، فعندما تفشل هذه القوانين يعاني المدنيون بحسب تعبيره. ويول إن نداءات أعضاء مجلس الأمن لجميع الجهات المتورطة في النزاع باحترام القانون الدولي وحماية المدنيين تبقى جوفاء في مواجهة الأدلة من أرض الواقع في اليمن، حيث العالم بحاجة لاستراتيجية جديدة لمنع معاناة المدنيين وفق تعبيره.

فما يحصل في الحديدة الآن يمنع المساعدات الإنسانية من الوصول إلى 22 مليون شخص محتاج، وقد يؤدي إلى المجاعة. وكانت الأمم المتحدة قد حذرت هذا الأسبوع من خسارة المعركة ضد المجاعة في اليمن.

للمزيد على يورونيوز:

شاهد: قرية يمنية معظم سكانها من فاقدي البصر

إسبانيا تتخلى عن بيع مئات القنابل إلى السعودية خشية استعمالها في اليمن

معاناة مرضى السرطان في اليمن... وجه آخر للحرب

وبحسب لجنة الإنقاذ الدولية فإن تصديق وزارة الخارجية الأمريكية مؤخراً للكونغرس على أن التحالف يتخذ إجراءات واضحة للحد من الأضرار المدنية وتخفيف الأزمة الإنسانية لا يتفق مع تجربة موظفيها في اليمن يوميًا، وترى أن الجهود التي تبذلها قوات التحالف لحماية المدنيين ليست كافية بالقدر المطلوب، والوفيات الأخيرة للمدنيين، بما في ذلك النساء وأطفال المدارس، هي دليل مأساوي على أوجه القصور حسب تقرير اللجنة.

ودعت لجنة الإنقاذ الدولية جميع الأطراف إلى وقف القتال فوراً وإفساح المجال أمام إجراء عملية سلام بقيادة الأمم المتحدة والسماح بوصول المساعدات الإنسانية دون قيود لجميع اليمنيين المحتاجين. وقالت أنه يجب على زعماء العالم، خلال الجمعية العامة للأمم المتحدة هذا الأسبوع في نيويورك، أن يتصدوا للأهوال التي تخلفها الحرب في اليمن..