مقتل فلسطيني على حدود غزة بعبوة غاز أطلقها الجيش الإسرائيلي

والدة الشاب أحمد سمير أبو حبل
والدة الشاب أحمد سمير أبو حبل Copyright (Reuters)
Copyright (Reuters)
بقلم:  Hani Almalazi
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

مقتل فلسطيني على حدود غزة بعبوة غاز أطلقها الجيش الإسرائيلي

قال مسؤولون في قطاع الصحة في قطاع غزة إن فتى فلسطينياً قُتل الأربعاء، بعد إصابته بعبوة غاز مسيل للدموع أطلقتها القوات الإسرائيلية خلال احتجاج عند حدود القطاع.

اعلان

وقال متحدث باسم وزارة الصحة في القطاع إن الواقعة حدثت بالقرب من السياج الحدودي في شمال القطاع، مضيفاً أن 24 شخصا آخرين أصيبوا.

وقالت الوزارة في بيان "استشهاد أحمد سمير ابو حبل (15 عاماً) جراء إصابته بالرأس من قبل الاحتلال الاسرائيلي شمال قطاع غزة".

وسيجري تشييع جثمانه يوم الخميس.

بدوره متحدث باسم الجيش الإسرائيلي إن نحو ألف من سكان غزة تجمعوا قرب الحدود بالقرب من معبر بيت حانون المخصص لعبور الأفراد، وألقوا الحجارة ومقذوفات أخرى على القوات وأحرقوا إطارات سيارات.

واعترف المتحدث بأن القوات الإسرائيلية استخدمت وسائل لمكافحة الشغب من بينها الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي والذخيرة الحية.

للمزيد على يورونيوز:

وقُتل ما لا يقل عن 193 فلسطينياً منذ بدء الاحتجاجات الأسبوعية في قطاع غزة في 30 آذار مارس للمطالبة بتخفيف الحصار الاقتصادي الإسرائيلي المصري، والمطالبة بحق العودة إلى الأراضي التي هجّرت منها الأسر الفلسطينية أو هجرت منها، عند إعلان قيام إسرائيل عام 1948.

وتتهم إسرائيل حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، التي تسيطر على غزة وخاضت ثلاث حروب ضد إسرائيل في العقد الماضي، بتعمد إثارة العنف خلال الاحتجاجات. وتنفي حماس هذا الاتهام.

ويتكدس أكثر من مليوني شخص في قطاع غزة المحاصر وسط أوضاع اقتصادية بائسة.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

الجيش الإسرائيلي: انطلاق صفارات الإنذار في مناطق سكنية إسرائيلية قرب الحدود مع غزة

مقتل إسرائيليين متأثرين بجراح أصيبا بها في إطلاق نار بالضفة الغربية

أمريكا تستعد لفرض عقوبات على كتيبة متطرفة في الجيش الإسرائيلي وغالانت يقول "لا أحد يعلمنا الأخلاق"