Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

وكالة تركية: المعارضة تستكمل عملية سحب السلاح الثقيل من إدلب اليوم

آلية تابعة للمعارضة المسلحة
آلية تابعة للمعارضة المسلحة Copyright REUTERS/Ammar Abdullah
Copyright REUTERS/Ammar Abdullah
بقلم:  Samir Youssef مع رويترز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

العملية كانت قد بدأت السبت الفائت

اعلان

قالت وكالة الأناضول التركية للأنباء إن جماعات المعارضة السورية المسلحة ستستكمل، اليوم الإثنين، سحب الأسلحة الثقيلة من المنطقة منزوعة السلاح التي اتفقت عليها تركيا وروسيا في إدلب في شمال غرب سوريا.

ولم ترد تفاصيل أكثر حتى الآن. وكانت الجبهة الوطنية للتحرير وهي جماعة معارضة سورية مدعومة من تركيا قالت من قبل في بيان إن سحب الأسلحة بدأ يوم السبت.

وتعيش إدلب في وضع هادئ نسبياً بعد اتفاق توصلت إليه كل من تركيا وروسيا وإيران.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد صرّح في وقت سابق من الأسبوع الماضي أنه "ليس هناك من حاجة لإجراء عملية عسكرية كبرى في إدلب".

استكمال سحب السلاح الثقيل

كانت مصادر مسؤولة في المعارضة السورية قالت إن جماعات المعارضة المسلحة بدأت صباح السبت سحب الأسلحة الثقيلة من المنطقة منزوعة السلاح التي اتفقت عليها تركيا وروسيا في شمال غرب سوريا.

أيضاً على يورونيوز:

فيلق الشام ينفي انسحابه من المنطقة منزوعة السلاح بشمال غرب سوريا

وقالت الجبهة الوطنية للتحرير في بيان إن عملية سحب الأسلحة الثقيلة بدأت لكن المقاتلين سيبقون في مواقعهم داخل المنطقة منزوعة السلاح.

وبموجب الاتفاق المبرم الشهر الماضي بين تركيا وموسكو حليفة الرئيس السوري بشار الأسد يتعين على مسلحي المعارضة الانسحاب من المنطقة منزوعة السلاح بحلول منتصف هذا الشهر ويتعين سحب الأسلحة الثقيلة بحلول العاشر من أكتوبر تشرين الأول.

وقال بيان الجبهة الوطنية للتحرير إن مسلحي المعارضة سيبقون في المنطقة منزوعة السلاح لمساعدة القوات التركية التي تقوم بعمل دوريات في المنطقة.

كان مسؤولان بالمعارضة المسلحة المدعومة من تركيا قالا لرويترز إن عملية سحب الأسلحة الثقيلة بدأت يوم السبت وإنها ستستمر عدة أيام.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

الحكومة السورية تصدر عفواً عاماً عن الفارين من التجنيد الإجباري

وليد المعلم: تركيا قادرة على تنفيذ التزاماتها "لأنها تعرف بالاسم كل إرهابي في إدلب"

أردوغان: تركيا ستستضيف قمة حول النزاع في سوريا بحضور روسيا وألمانيا وفرنسا