عاجل

عاجل

بعد ريو دي جانيرو 2016.. فريق اللاجئين مجدداً في أولمبياد طوكيو 2020

 محادثة
تقرأ الآن:

بعد ريو دي جانيرو 2016.. فريق اللاجئين مجدداً في أولمبياد طوكيو 2020

بعد ريو دي جانيرو 2016.. فريق اللاجئين مجدداً في أولمبياد طوكيو 2020
حجم النص Aa Aa

أعلنت اللجنة الأولمبية الدولية تشكيل فريق لللاجئين للمشاركة في الألعاب الصيفية التي ستقام في طوكيو بعد عامين ، لتكون المرة الثانية التي يمنح فيها اللاجئون هذه الفرصة من بعد أولمبياد ريو دي جانيرو في العام 2016.

سيتمكن اللاجئون من المشاركة في أولمبياد طوكيو 2020 بعد أن أعلنت اللجنة الأولمبية الدولية يوم الثلاثاء (9 أكتوبر) أنها ستشكل فريقا للاجئين في الألعاب الصيفية الثانية على التوالي.

وسأل رئيس اللجنة الأولمبية الدولية توماس باخ أعضاء الهيئة الأولمبية في جلستها المنعقدة في بوينس أيرس ما إذا كانوا يؤيدون إنشاء فريق للاجئين للمشاركة في أولمبياد طوكيو 2020، على غرار الفريق الذي نافس في دورة ألعاب ريو دي جانيرو 2016، ورد الأعضاء بتصفيق.

وكانت اللجنة الأولمبية الدولية شكلت أول فريق من اللاجئين في محاولة لرفع مستوى الوعي حول هذه القضية، وكان الفريق واحداً من القصص الناجحة في أولمبياد ريو دي جانيرو 2016.

للمزيد على يورونيوز:

البحرية اليابانية تنسحب من تمارين دولية بسبب "علم الشمس الساطعة"

طوكيو تبحث عن حلول لمشكلة الحرارة قبل أولمبياد 2020

اليابان تكشف عن تميمة أولمبياد طوكيو 2020

وقال باخ إن اللجنة الأولمبية الدولية قد حددت بالفعل مجموعة تضم أكثر من 50 رياضياً لاجئاً ومن الضروري إبقاء العالم على وعي بمحنة عشرات الملايين من اللاجئين في جميع أنحاء العالم.

كما دعا المسؤولون رسميًا مدن كالغاري وميلانو وكورتينا وستوكهولم للترشح للألعاب الأولمبية الشتوية لعام 2026.

كما تطرق باخ إلى القضايا المثيرة للجدل التي تؤثر على اللجنة الأولمبية الدولية ، داعيا سلطات السنغال إلى التعاون مع فرنسا بشأن اتهامات بالفساد تواجه مستشار التسويق في الاتحاد الدولي لألعاب القوى، بابا ماساتا دياك.

وكان بابا دياك على قائمة المطلوبين للإنتربول منذ العام 2015 ولكن وفقاً للتقارير فإن السنغال ترفض تسليمه إلى فرنسا.