لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

القوات الكردية تكشف عن اعتقال 900 مقاتل أجنبي مع "داعش"

 محادثة
القوات الكردية تكشف عن اعتقال 900 مقاتل أجنبي مع "داعش"
حقوق النشر
فيسبوك/ اعلام وحدات حماية الشعب والمرأة في حلب
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

كشفت القوات الكردية السورية الخميس أنها تحتجز أكثر من 900 مسلح يشتبه في انتمائهم إلى تنظيم "الدولة الإسلامية" داعش. وقال نوري محمود، الناطق باسم وحدات حماية الشعب (YPG) في سوريا: "يوجد حوالي 900 عنصر من داعش في سجوننا ونواصل اعتقال "الارهابيين". جنسياتهم تختلف وهم من44 دولة. الحرب على التنظيم لا تزال جارية".

وسبق وأن أعلنت السلطات الكردية شبه المستقلة في سوريا القبض على نحو 520 مسلحا من دول أجنبية واحتجاز 550 امرأة ونحو 1200 طفل من بينهم أطفال من جنسيات أجنبية. وفي هذا الصدد أوضح نوري محمود ارتفاع عدد المعتقلين بقوله "لقد ازدادت الأعداد خلال الأشهر الأخيرة بسبب القتال بين قواتنا وداعش".

ويمثل السجناء الأجانب تحد حقيقي بالنسبة للسلطات الكردية التي يقوم مقاتلوها ضمن قوات سوريا الديمقراطية (SDS)، ووحدات حماية الشعب YPG منذ عدة أشهر بشن هجمات مستمرة على معاقل "تنظيم الدولة" لإسترجاع المناطق التي يسيطر عليها التنظيم.

اقرأ أيضا على يورونيوز:

وتتوغل القوتان في محافظة دير الزور في شرق سوريا لمحاصرة مقاتلي داعش في هاجين القريبة من الحدود العراقية. ووفقاً لقوات سوريا الديمقراطية، فإن حوالي 3000 مقاتل معظمهم من الأجانب يتواجدون في جيب هاجين.

المعتقلون الأجانب المتهمون بالإنتماء إلى تنظيم "داعش" هم مصدر قلق للسلطات الكردية التي تطلب من بلدانهم الأصلية استرجاعهم. وتتردد العديد من الدول الغربية لتنظيم عودة هؤلاء المقاتلين خاصة وأن الرأي العام في بلدنهم يرفض بشكل قاطع هذا الإجراء.