عاجل

عاجل

ازدياد أعداد الأطفال الذين يعانون سوء التغذية نتيجة الصراع في اليمن

 محادثة
تقرأ الآن:

ازدياد أعداد الأطفال الذين يعانون سوء التغذية نتيجة الصراع في اليمن

ازدياد أعداد الأطفال الذين يعانون سوء التغذية نتيجة الصراع في اليمن
حجم النص Aa Aa

تستقبل مستشفيات عدن أعداداً كبيرة من الأطفال الذين يعانون سوء التغذية.

حيث يواجه المدنيون الذين يفرون من القتال حول مدينة الحديدة التي يسيطر عليها المتمردون الحوثيون في اليمن نقصاً حاداً في الغذاء.

ومن بين هؤلاء طفلة تبلغ من العمر ثماني سنوات، هي أنيسة عبد المنعم، التي لم تأكل بشكل صحيح لمدة تصل إلى عامين،

ووزنها أكثر بقليل من نصف ما ينبغي أن يكون في سنها، ما يجعلها أكثر عرضة للإصابة بالمرض والعدوى ، وفقاً لما ذكره طبيبة في المستشفى.

بحسب الأمم المتحدة فمنذ حزيران/ يونيو الماضي، قتل أكثر من 170 شخصاً وأصيب 1700 شخص على الأقل في محافظة الحديدة، وأجبر أكثر من 425 ألف شخص على الفرار من ديارهم.

كثيرمنهم يعانون من نقص في المواد الغذائية، في حين تمتلئ مراكز توزيع المساعدات بأشخاص يائسين للحصول على الطعام، حيث تصل بعض المساعدات ولكن ليست كافية.

وتحولت الحديدة إلى مركز الصراع في اليمن، بين التحالف العربي والمتمردين الحوثيين الذين يسيطرون عليها، وعزم التحالف الذي تقوده السعودية استعادة المدينة وطرد الحوثيين منها.

للمزيد على يورونيوز:

اعتقالات في صنعاء بعد احتجاجات منددة بالأزمة الاقتصادية

السعودية تعترف "بأخطاء" للتحالف في الاستهداف في حرب اليمن

محاولة سعودية يمنية تفشل في وقف تحقيق أممي بشأن حقوق الإنسان في اليمن

وبدعم من الولايات المتحدة، تقود دولة الإمارات العربية المتحدة هجومًا شاملاً باستخدام القوات المحلية للسيطرة على الحديدة، في معركة على ساحل البحر الأحمر تهدد بإلقاء اليمن في مجاعة تهدد 13 مليون شخص بالموت جوعاً، ضمن ما تصفه الأمم المتحدة بأنه أسوأ أزمة انسانية في العالم، راح ضحيتها نحو عشرة آلاف شخص، مع تحذيرها الشهر الماضي من أنها تخسر المعركة ضد المجاعة.

وما يزال الآلاف من المدنيين عالقين في وسط المعارك، محاصرين بحقول الألغام وقذائف الهاون والضربات الجوية.