عاجل

عاجل

خوفا من اختراق الحملات الانتخابية.. القادة الأوروبيون يعدّون لفرض عقوبات

 محادثة
تقرأ الآن:

خوفا من اختراق الحملات الانتخابية.. القادة الأوروبيون يعدّون لفرض عقوبات

خوفا من اختراق الحملات الانتخابية.. القادة الأوروبيون يعدّون لفرض عقوبات
@ Copyright :
Christiaan Colen / Norse Attack Map
حجم النص Aa Aa

اتفق قادة الاتحاد الأوروبي، الخميس، على فرض عقوبات من أجل تشديد ردهم على الهجمات الإلكترونية، وإقرار قيود جديدة على الحملات التي تتم عبر الإنترنت من قبل الأحزاب السياسية، من أجل حماية الانتخابات الأوروبية العام المقبل من التدخلات.

وباتت المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، آخر زعيمة هذا الأسبوع تحذر من خطر التضليل والإساءة للناخبين، لتقويض الانتخابات البرلمانية الأوروبية في أيار مايو المقبل.

من جانبه، قال رئيس المجلس الأوروبي، دونالد تاسك، بعد قمة لزعماء الاتحاد الأوروبي، إن التهديد بفرض نظام عقوبات اقتصادية خاص من الاتحاد الأوروبي ضد مخترقي أجهزة الكمبيوتر، بما في ذلك الحكومات والأفراد، بالإضافة إلى فرض غرامات على الأحزاب السياسية، سيكون بمثابة رادع.

وقال تاسك للصحفيين: "مثل هذا النظام يجب أن يساعد في حماية مواطنينا وشركاتنا ومؤسساتنا من جميع أنواع تهديدات الأمن السيبراني"، في إشارة إلى مقترحات دفعت بها سبع دول بالاتحاد الأوروبي، بما في ذلك بريطانيا.

للمزيد على يورونيوز:

ويقول مسؤولون غربيون إن روسيا جعلت من الحرب الإلكترونية جزءا من عملياتها العسكرية. وكانت كل من بريطانيا وهولندا والولايات المتحدة قد اتهمت موسكو بشن حملة قرصنة عالمية ضد الغرب.

لكن مسؤولي الاتحاد الأوروبي قلقون بنفس القدر من إساءة استخدام بيانات الناخبين من قبل أطراف محلية للتأثير في الانتخابات. لذلك، اقترح المدير التنفيذي للاتحاد الأوروبي قواعد جديدة الشهر الماضي للحيلولة دون تكرار فضيحة "فيسبوك وكامبريدج أناليتيكا".

من جانبها، تنفي روسيا أية مسؤولية عن الهجمات السيبرانية.