عاجل

عاجل

تحقيق أوروبي في خرق فيسبوك الأخير وتلويح بغرامة قدرها 1.6 مليار دولار

تقرأ الآن:

تحقيق أوروبي في خرق فيسبوك الأخير وتلويح بغرامة قدرها 1.6 مليار دولار

تحقيق أوروبي في خرق فيسبوك الأخير وتلويح بغرامة قدرها 1.6 مليار دولار
@ Copyright :
REUTERS/Darren Staples
حجم النص Aa Aa

فتح الاتحاد الأوروبي تحقيقا حول عملية الخرق الأخيرة التي كشفت بيانات حوالي 50 مليون حساب مستخدم في شبكة "فيسبوك" للتواصل الاجتماعي لمعرفة ما إذا كان فيسبوك يحترم القواعد العامة لحماية المعطيات.

وفي هذا الشأن ينوي منظمو الخصوصية في الاتحاد الأوروبي فرض غرامات قد تصل قيمتها إلى مليار ونصف المليار يورو على العملاق الأميركي "فيسبوك".

وتسعى هيئة حماية البيانات في ايرلندا، وهي منظمة الخصوصية الأوروبية للحصول على المزيد من التفاصيل من موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي حول نطاق اختراق البيانات، بما في ذلك المعلومات المتعلقة بمستخدمي الاتحاد الأوروبي الذين تأثروا حيث ستبحث فيما إذا قام فيسبوك بوضع الإجراءات الفنية والتنظيمية المناسبة لضمان أمن البيانات الشخصية.

للمزيد:

وحسب اللوائح الأوروبية تتعرض المؤسسات التي لا تقوم بما يكفي لحماية بيانات مستخدميها إلى دفع غرامات مالية قد تصل إلى 20 مليون يورو أو 4 في المائة من الإيرادات السنوية العالمية للشركة خلال السنة السابقة.

ووفقًا لصحيفة وول ستريت جورنال، قد يتم تغريم فيسبوك بمبلغ يصل إلى 1.63 مليار دولار من جهة تنظيمية أوروبية للخصوصية، بسبب هذا الخرق الأمني.

وينص القانون على أن تخطر الشركات المنظمين بحدوث انتهاكات في غضون 72 ساعة، تحت التهديد بغرامة قد تصل قيمتها 2 في المائة من العائدات العالمية للشركة، وقد أكدت الهيئة أنّ الشركة أخبرتها عن الخرق مساء الخميس، ما يعني أن الإبلاغ تم ضمن الحد الزمني المحدد بـ 72 ساعة، لكنه يفتقر إلى التفاصيل، ومن الشائع أن تقدم الشركة إخطارًا أوليًا ثم تقوم بإرسال المزيد من المعلومات حول الخرق إلى المنظمين.

المفوضية الأوروبية كانت قد طلبت من فيسبوك الأسبوع الماضي توضيح كيفية استخدامها للبيانات أو مواجهة عقوبات حماية المستهلك في العديد من البلدان الأوروبية بعد أن كشفت شبكة فيسبوك أنّ أقل من 10 في المائة من مستخدمي الشبكة الذين تمّ اختراق بياناتهم يتواجدون في أوروبا.

للتذكير، يعتبر خرق البيانات، الذي تم الكشف عنه مؤخرا بمثابة فضيحة إضافية بالنسبة لشبكة فيسبوك، على خلفية تأثيره على المستخدمين الذين استخدموا ميزة "شاهد كـ" الشهيرة في الموقع، وهي أداة خصوصية تتيح للمستخدمين مشاهدة كيف تبدو صفحة ملفاتهم الشخصية على فيسبوك بالنسبة للأشخاص الآخرين، بما في ذلك الأشخاص الذين ليسوا أصدقاء معهم على الموقع.