عاجل

عاجل

الكنيسة الكاثوليكية تسعى لاستقطاب الأطفال باستعمال تطبيق "هيا اتبعوا المسيح"

 محادثة
تقرأ الآن:

الكنيسة الكاثوليكية تسعى لاستقطاب الأطفال باستعمال تطبيق "هيا اتبعوا المسيح"

الكنيسة الكاثوليكية تسعى لاستقطاب الأطفال باستعمال تطبيق "هيا اتبعوا المسيح"
حجم النص Aa Aa

تحاول الكنيسة الكاثوليكية جاهدة استقطاب الجيل الجديد لهذه الألفية، عن طريق إشراك الأطفال في برامج محمولة على هواتفهم الذكية، وذلك بفضل إحدى التطبيقات الجديدة، التي أطلق عليها اسم: "هيا اتبعوا المسيح"، ويستدعي البرنامج إلى الذاكرة تطبيقات "بوكيمون غو".

وقد ابتكرت اللعبة مؤسسة رامون بانيه غير الربحية التي تركز عملها على نشر التعاليم المسيحية، وقد استعملت اللعبة للترويج لملتقى الشباب العالمي التي تشرف عليه الكنيسة الكاثوليكية، والذي سينظم في بانما من 22 إلى 29 يناير/كانون الثاني 2019.

تتابعون أيضا على يورونيوز:

إيران تبدأ بيع النفط الخام لشركات خاصة لمواجهة العقوبات الأمريكية

مخرج ألماني يمشي من باريس إلى برلين لأجل اللاجئين الأطفال

شاهد: تاجر ألماس هندي يوزع 600 سيارة على موظفيه

فبدلا من ملاحقة "بيكاتشو" او مئات الأنواع الأخرى من شخصيات البوكيمون الكرتونية، يلتقي اللاعبون في تطبيق "هيا اتبعوا المسيح" بالقديسين وشخصيات توراتية وهم يتجولون في المدينة، ويقدم اللاعبون إجابات على أسئلة بسيطة يضيفونها لفريق التبشير المسمى "إي تيم".

وباعتماد شيء من المقارنة، تعد المعارك في لعبة بوكيمون جزءا أساسيا للارتقاء في اللعبة، ولكن في لعبة "هيا اتبعوا المسيح" فإنه لا توجد فرص تنافس ثنائي لمعرفة من هو أفضل كاثولكي، وإنما هناك لوح يظهر تصدر الدول التي تقوم بأفضل عمل لتتبع المسيح من خلال التطبيق، الذي يتيح للاعبين أيضا معرفة مدى قربهم الجغراي من كنيسة معينة، حيث يتوقفون لنيل رصيد إضافي. ولم تتوفر نسخ أخرى للتطبيق بلغات مختلفة، ولكن الفيديو التالي يعطي لمحة عن طريقة عمله.

وقد بلغت كلفة تطوير التطبيق 500 ألف دولار، وكان شرع العمل به منذ 2016، وكان فريق مكون من 43 مهندسا ومؤرخا وعالم دين طورا ذلك التطبيق. وفيما لم يطلق الفاتيكان بشكل مباشر التطبيق، فإن البابا فرنسيس قد رحب بالمشروع.

تكنولوجيا التنصير الذاتي هذه تنصهر في العالم الحديث أيضا، بالانضمام إلى موقع انستغرام واستضافة ملتقيات غوغل، وذلك كوسيلة لإشراك 1.2 مليار كاثوليكي. وقد صدر التطبيق الحالي باللغة الاسبانية ، وينتظر أن يصدر بالانجليزية والبرتغالية والإيطالية، خلال الأسابيع المقبلة.