عاجل

عاجل

ضحايا الهجوم على المعبد اليهودي في بنسلفانيا تتراوح أعمارهم بين 54 و97 عاما

 محادثة
تقرأ الآن:

ضحايا الهجوم على المعبد اليهودي في بنسلفانيا تتراوح أعمارهم بين 54 و97 عاما

ضحايا الهجوم على المعبد اليهودي في بنسلفانيا تتراوح أعمارهم بين 54 و97 عاما
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

قال مسؤولون اليوم الأحد إن معظم الأحد عشر شخصا الذين قُتلوا في هجوم على معبد يهودي في ولاية بنسلفانيا الأمريكية في أدمى هجوم على الإطلاق ضد الطائفة اليهودية في الولايات المتحدة من المصلين كبار السن والذين تتراوح أعمارهم بين 54 عاما و97 عاما

واقتحم المسلح روبرت باورز (46 عاما) المعبد بمدينة بيتسبرغ أثناء صلوات يوم السبت وقتل 11 مصليا وأصاب ستة آخرين بينهم أربعة من أفراد الشرطة قبل أن يتم إلقاء القبض عليه.

وقال بيل بيداتو رئيس بلدية بيتسبرغ لقناة (كيه.دي.كيه.إيه) التابعة لشبكة سي.بي.إس إن مسؤولين اتحاديين سيعلنون قائمة القتلى في مؤتمر صحفي الساعة التاسعة صباحا يوم الأحد بالتوقيت المحلي مضيفا أنه كان يعرف بعض الضحايا بصفة شخصية.

ويقع معبد تري أوف لايف (شجرة الحياة) في حي يقطنه الكثير من اليهود.

وأثار حادث إطلاق النار تحذيرات أمنية في دور العبادة بأنحاء البلاد. ويأتي بعد العثور على عدد من الطرود الملغومة التي أرسلت في الأيام القليلة الماضية إلى شخصيات سياسية بارزة، أغلبهم من الديمقراطيين، ومن بينهم الرئيس السابق باراك أوباما.

ونشر باورز عبارات معادية للسامية على الإنترنت منها عبارة نشرها صباح السبت. وانتقد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لتقاعسه عن منع "غزو" اليهود للولايات المتحدة.

وألقي القبض على باورز بعد تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن. ووجه إليه مدعون اتحاديون 29 اتهاما جنائيا من بينها العنف ومخالفات تتعلق بالأسلحة النارية وخرق قوانين الحقوق المدنية الأمريكية.

وقال سكوت برادي المدعي العام الأمريكي لمنطقة غرب بنسلفانيا "تمثل تصرفات روبرت باورز أسوأ ما في الإنسانية. نكرس كامل موارد مكتبي لهذا التحقيق الاتحادي في جرائم الكراهية".

وقال وزير العدل جيف سيشنز إن المدعين الاتحاديين قد يطالبون بعقوبة الإعدام.

شموع

وصفت رابطة مكافحة التشهير والمجلس اليهودي للشؤون العامة ما حدث بأنه الهجوم الأكثر دموية على الجالية اليهودية في تاريخ الولايات المتحدة.

وقال بوب جونز وهو الضابط في مكتب التحقيقات الاتحادي الذي يقود التحقيق إن مسرح الجريمة كان أسوأ ما تفقده منذ 22 عاما خلال عمله مع المكتب. وأضاف أنه يعتقد أن باورز كان يتصرف بمفرده مضيفا "ليس لدينا علم أنه كان معروفا لدى جهات إنفاذ القانون قبل اليوم".

وأضاف أن باورز كان مسلحا ببندقية وثلاثة مسدسات.

ونقل باورز إلى مستشفى وحالته متوسطة بعد إصابته بطلقات نارية.

وقال ترامب في تغريدة إنه يتابع ما وصفه بالوضع "المدمر". وأضاف أنه كان من الممكن الحيلولة دون سقوط قتلى لو كان هناك حارس مسلح في المبنى.

وأضاف "لو كان لديهم نوع من الحماية داخل المعبد، ربما اختلف الموقف كثيرا. لكن لم يكن لديهم". وعادة ما تنتشر الشرطة عند المعبد لتوفير الأمن وقت الأعياد.

إقرأ أيضاً:

امرأة تطعن 14 طفلا في هجوم على روضة أطفال في الصين

سقوط ضحايا في إطلاق نار بمتجر في ولاية كنتاكي الأمريكية

ترامب يتعهد بإجراء تحقيق واف في وقائع الطرود المشبوهة

ودعا ترامب الأمريكيين للتسامي فوق مشاعر الكراهية ونبذ الانقسامات وأمر بتنكيس الأعلام فوق البيت الأبيض والمباني الحكومية كما قال إنه سيزور بيتسبرغ لكنه لم يذكر التوقيت.

ونظم مشيعون وقفة بالشموع تكريما للضحايا. وقدم المركز الإسلامي في بيتسبرغ تعازيه ودعا الجالية المسلمة للتبرع بالدم.

ووقف أعضاء مجلس الوزراء الإسرائيلي يوم الأحد دقيقة حدادا على أرواح ضحايا الهجوم.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في بداية الجلسة الوزارية الأسبوعية "دولة إسرائيل بأكملها تعزي عائلات قتلى المذبحة المروعة في معبد تري أوف لايف (شجرة الحياة) في بيتسبرغ".

إدانة بابوية

وأدان البابا فرنسيس بابا الفاتيكان بشدة اليوم الأحد (28 أكتوبر تشرين الأول) الهجوم الذي وقع على معبد يهودي في بيتسبرج بولاية بنسلفانيا الأمريكية ودعا إلى القضاء على "بؤر الكراهية" وتعزيز القيم الأخلاقية.

وقال البابا للجموع في ساحة القديس بطرس بعد قداس إن الهجوم الذي وقع أمس السبت (27 أكتوبر تشرين الأول) وأسفر عن سقوط 11 قتيلا وستة مصابين "مروع".

وأضاف "في الواقع، هذا العمل العنيف الغير إنساني أصابنا كلنا". وكثيرا ما يشجب البابا معاداة السامية وألّف كتابا بالتعاون مع حاخام في بوينس أيرس عاصمة بلادهما الأرجنتين عندما كان أسقف المدينة قبل انتخابه على رأس الكنيسة الكاثوليكية.

وقال البابا إنه يشعر بمصاب سكان بيتسبرج "وخاصة الجالية اليهودية التي روعها هجوم شنيع على المعبد". وطلب الدعاء من أجل أسر الضحايا وشفاء المصابين.

وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس

وصف وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس اليوم الأحد المسلح الذي اقتحم معبدا يهوديا في مدينة بيتسبرج بولاية بنسلفانيا الأمريكية وقتل 11 مصليا بأنه جبان.

وقال ماتيس لصحفيين يرافقونه في زيارة لبراج "هذا الشخص، لن أسميه رجلا حتى، استخدم سلاحا في دار للعبادة ضد أبرياء عزل.

"هذا جبان وليس رجلا بالمعنى الذي نستخدمه في وزارة الدفاع".

إسرائيل

وقف أعضاء مجلس الوزراء الإسرائيلي اليوم الأحد دقيقة حدادا على أرواح ضحايا الهجوم.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في بداية الجلسة الوزارية الأسبوعية "دولة إسرائيل بأكملها تعزي عائلات قتلى المذبحة المروعة في معبد تري أوف لايف (شجرة الحياة) في بيتسبرغ".

وأضاف أن هجوم أمس السبت هو "أكبر جريمة لمعاداة السامية" في سجل أحداث الولايات المتحدة ودعا العالم إلى الاتحاد لمحاربة معاداة السامية في كل مكان.

وتابع "يصعب تصوير هول قتل يهود تجمعوا للصلاة يوم السبت وقُتلوا فقط لأنهم يهود".