عاجل

عاجل

5 جنرالات في تشكيلة الحكومة البرازيلية بعد انتخاب بولسونارو.. ونتنياهو يهنئ

 محادثة
تقرأ الآن:

5 جنرالات في تشكيلة الحكومة البرازيلية بعد انتخاب بولسونارو.. ونتنياهو يهنئ

5 جنرالات في تشكيلة الحكومة البرازيلية بعد انتخاب بولسونارو.. ونتنياهو يهنئ
حجم النص Aa Aa

إلى اليمين دُر! بالطبع الإقبال على الالتحاق بالحكومة البرازيلية اليمينة من قبل القادة العسكريين أصبح اليوم أكثر من أي وقت مضى، خصوصا بعد أن تولى يائير بولسونارو، القائد السابق في الجيش البرازيلي زمام البلاد حاليا بوصوله إلى سدة الحكم، بعد مباراة انتخابية ساخنة.

بولسونارو وعد خلال حملته الانتخابية باختيار أعضاء حكومته بعناية، ونفذ زعيم الحزب الليبرالي الاجتماعي وعده باختيار أول خمسة جنرالات من الجيش ليصعدوا معه على سفينة الحكم.

إليكم معلومات مسربة عن اثنين من الخمسة جنرالات

الجنرال العسكري الأول يدعى أوغستو هيلينو ريبيرو بيريرا (في الصورة أدناه)، ويبلغ من العمر 70 عاما.

كان أول قائد عام لبعثة الأمم المتحدة في هايتي. بولسونارو كان مدربه الخاص في الأكاديمية العسكرية خلال العام 1970، أي أن صداقتهما بدأت في خضم الدكتاتورية الطويلة التي بدأت في عام 1964 وانتهت في عام 1985.

أطلب تطاع

في مقابلة أُجريت في العام 2017، أكد الرئيس البرازيلي الجديد أن الجنرال ريبيرو بيريرا يمكنه أن يسأله أي منصب في الحكومة في حال وصل إلى الكرسي الأعلى في بلاده، وفقا لما ورد حديثا في الصحافة البرازيلية.

الجنرال الثاني في الحكومة الجديدة

أوزوالدو فيريرا، 64 سنة، من المحتمل أن يتسلم حقيبة النقل الشائكة في البرازيل. شرح الوزير المفترض بصراحة شديدة لصحيفة Estado de Sao Paulo أنه في السبعينيات، عندما كان مسؤولاً عن بناء الطرق، قائلا "لم يكن لدي من السلطة ما يكفي حتى أقوم بإزعاج العالم". تصريح مخيف ينذر بسياسة الوزير المفترض الجديدة..

نتنياهو يهنئ الرئيس البرازيلي المنتخب: "نتطلع لزيارتك إلى إسرائيل"

وبالطبع كان أول المهنئين لوصول أحد أعضاء اليمين المتطرف إلى الحكم هو رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وأول عبارة بعد التهنئة كانت دعوة لزيارة إسرائيل. أما العبارة الثانية فقد جاءت على ألسنة ساسة إسرائيليين، إذ أعربت أوساط سياسية في إسرائيل، عن رغبتها في أن "يكون واحدا من أولى قراراته، الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل وحدها، ونقل سفارة بلاده من تل أبيب إليها".

وقال نتنياهو في محادثة هاتفية مع الرئيس البرازيلي الجديد، إنه يتطلع للعمل معه على توطيد العلاقات بين البلدين ويتطلع لزيارة الأخير الى اسرائيل.

وأضاف:"إني واثق بأن اختيارك سيؤسس لصداقة قوية بين الشعبين وتوطيد العلاقات بين البرازيل واسرائيل، إننا نتطلع لزيارتك إلى إسرائيل".

للمزيد على يورونيوز: