عاجل

عاجل

فيديو لفتاة أمريكية تقول ”أنا بيضاء أنا جميلة“ يتسبب بفصلها من عملها

 محادثة
تقرأ الآن:

فيديو لفتاة أمريكية تقول ”أنا بيضاء أنا جميلة“ يتسبب بفصلها من عملها

فيديو لفتاة أمريكية تقول ”أنا بيضاء أنا جميلة“ يتسبب بفصلها من عملها
حجم النص Aa Aa

يبدو أن سوزان ويستوود لم تكن تعلم حين كانت تتبجح أمام كاميرا الهاتف المحمول بمدخولها السنوي الذي يبلغ 125 ألف دولار أن مقطع الفيديو سوف ينتشر على شبكة الانترنت ويشاهده رئيس عملها ويتسبب بفصلها.

ويستوود ظهرت في مقطع فيديو انتشر على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" وهي نصف ثملة تقول "أنا جميلة أنا بيضاء" موجهة كلامها لامرأتين أمريكيتين من أصل إفريقي. كانت إحداهما تصور الفيديو بهاتفها في مدينة شارلوت في كارولينا الشمالية.

رئيس العلاقات العامة في شركة شارتر للاتصالات تعرف على ويستوود فورا وكتب في بيان نشرته قناة WSOCTV المحلية "الحادثة التي صُورت في شارلوت هي انتهاك سافر لأخلاقيات عمل شركة شارتر واستهتار بالتزام الشركة بالاحترام والشمولية. لهذا فإن وظيفة ويستوود في هذه الشركة انتهت فورا."

وفضلا عن تعليقاتها العنصرية، ويستوود سألت الأختين عدة مرات إذا كانتا تعيشان في المنطقة وسألت عما تدفعاه من إيجار شهري. وقالت "هل تعيشان هنا؟ لماذا نشعر أننا بحاجة لأن نقضي وقتا سوية؟ هيا نتصل برقم 911 (لطلب الشرطة). أريد أن أتأكد من عدم وجود أي شيء يحدث هنا".

رئيس مكتب شرطة شارلوت قال لقناة WCNC التابعة لوكالة إن بي سي إن أربعة استدعاءات جنائية صدرت بحق ويستوود تتضمن تهمتين تتعلقان بتهديدات وتهمتي اعتداء بسيط.

للمزيد على يورونيوز: