لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

الكاراتيه تمرين للعقل والجسد... ظهر للمرة الأولى في أوكيناوا في القرن 19

الكاراتيه تمرين للعقل والجسد... ظهر للمرة الأولى في أوكيناوا في القرن 19
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

في هذه الحلقة الثانية من "مغامرات" أو "ادفانتجرز"، سنلتقي عند جزيرة اوكيناوا وفن الكاراتيه الذي ولد فيها في القرن التاسع عشر... ندعوكم للتعرف عليها...

جزيرة أوكيناوا فيها يعيش معظم المعمرين الموجودين في العالم. الفضل في ذلك يعود لمستوى الحياة وايقاعها المريح وعاداتها الصحية.

أوكيناوا هي إحدى الجزر الاستوائية الواقعة اقصى جنوب اليابان. فيها ظهر الكاراتيه في القرن التاسع عشر، وتحديداً في مدينة ناها.

كلمة كاراتي مؤلفة من "كارا" التي تعني "الخالي"، و"تيه" ومعناها "يد". أي أن فن القتال هذا يمارس مع يدين خاليتين.

الكاراتيه ليس فناً قتالياً وإنما هو فلسفة للحياة.

هذه الرياضة والفن ستدخل الألعاب الأولمبية للمرة الأولى عام 2020، والتي ستجرى في طوكيو.

عشاق الكاراتيه متشوقون لهذا الحدث. لقد أتوا من جميع أنحاء العالم ليتدربوا هنا في مهد هذه اللعبة عند هذه الجزر.

رئيس مجلس إدارة إتحاد لعبة الكاراتيه في أوكيناوا، يوشيميتسو ماتسوساكي يرى أنه "من خلال الكاراتيه، سكان أوكيناوا يمرنون عقولهم وارواحهم".

ويؤكد أن "هذه الحالة الذهنية تعطي السحر للكاراتيه. فلا يكفي أن نكون أقوياء جسدياً".

للتدرب على الكاراتيه، نجد في أرخبيل أوكيناوا، أربعمئة وثلاثين قاعة خاصة بهذه اللعبة والتي تعرف الواحدة منها بالدوجو، حيث يمكن للمبتدئين تلقي المبادئ الأولى لهذه الرياضة خلال ساعات قليلة.

ويختم يوشيميتسو ماتسوساكي مشدداً على أنه "يجب السيطرة على الخوف والفشل. والنجاح يتطلب قوة عقلية".