عاجل

عاجل

باكستان: الإفراج عن المسيحية المتهمة بالإساءة للإسلام وسعي لمساعدتها على مغادرة البلاد

 محادثة
تقرأ الآن:

باكستان: الإفراج عن المسيحية المتهمة بالإساءة للإسلام وسعي لمساعدتها على مغادرة البلاد

باكستان: الإفراج عن المسيحية المتهمة بالإساءة للإسلام وسعي لمساعدتها على مغادرة البلاد
حجم النص Aa Aa

أفرجت السلطات في باكستان عن آسيا بيبي السيدة المسيحية التي ألغت المحكمة العليا في هذا البلد حكما بالإعدام ضدها بتهمة التجديف والإساءة للإسلام. وتوجد السيدة بيبي في مكان آمن لم يُكشف عنه خوفا عليها من أي تهديد أو أذى يلحق بها بعد أن خرجت مظاهرات تطالب المحكمة بالعدول عن قرارها بل أن المتظاهرين الغاضبين طالبوا أيضا بشنق المتهمة التي قضت ثماني سنوات في السجن منذ 2010 ورغم نفي عائلتها أنها أساءت للنبي محمد مثلما ما نُسب لها.

وقال ثلاثة مسؤولين أمنيين لرويترز لم يكشف عن اسمهم إن السيدة بيبي وهي ام لخمسة أطفال قد غادرت سجن مولتان وهي مدينة جنوب اقليم البنجاب قبل أن يتم نقلها إلى مطار قرب العاصمة إسلام آباد لكنها بقيت رهن الحجز بهدف الحفاظ على حياتها خوفا من أي تهديد.

وقد أكد خبر الإفراج محامي المتهمة المفرج عنها والذي غادر البلاد هذا الأسبوع بعد أن طلب اللجوء إلى هولندا.

وقال المحامي سيف الملوك في اتصال هاتفي من هناك : " كل ما أستطيع ان أقوله لكم هو أنه قد تم الإفراج عنها.

وكانت إيطاليا قد أعلنت الثلاثاء إنها ستساعد امرأة مسيحية باكستانية على مغادرة بلدها لأن حياتها في خطر بعد اتهامها بالتجديف في قضية قادت إلى حبسها ثمانية أعوام انتظارا لتنفيذ حكم الإعدام.

وبرأت المحكمة العليا في باكستان أسيا بيبي الشهر الماضي لكن القرار أثار احتجاجات واسعة وقال زوجها عاشق مسيح إن الإسلاميين المتشددين قد يقتلونهما. وأشارت السلطات إلى أنها ستمنع بيبي من السفر للخارج.

وبلورت القضية غضب المسيحيين والجماعات المدافعة عن حقوق الإنسان إزاء معاملة الأقليات الدينية بما فيها الأقلية المسيحية الصغيرة.

وقال ماتيو سالفيني نائب رئيس الوزراء الإيطالي "أريد ضمان مستقبل في بلادنا أو في أي بلد غربي آخر للنساء والأطفال الذين تتعرض حياتهم للخطر، لذلك سأبذل كل شيء ممكن إنسانيا لضمان ذلك" لبيبي.

وأضاف سالفيني الذي يشغل كذلك منصب وزير الداخلية ورئيس حزب الرابطة الذي انتقد الإسلام في السابق "ليس مسموحا في عام 2018 أن يواجه أحد خطر فقد حياته بسبب ... افتراض التجديف".

وقال لمحطة إذاعة إيطالية إن روما تعمل على القضية مع دول غربية أخرى.