عاجل

عاجل

الإفراج عن باكستانية مسيحية بعد تبرأتها من تهمة التجديف

تقرأ الآن:

الإفراج عن باكستانية مسيحية بعد تبرأتها من تهمة التجديف

الإفراج عن باكستانية مسيحية بعد تبرأتها من تهمة التجديف
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

إسلام باد/لاهور (باكستان)/أمستردام (رويترز) - قال مسؤولون يوم الخميس إن السلطات الباكستانية أطلقت سراح مواطنة مسيحية بعد أسبوع من إلغاء محكمة الحكم بإعدامها بتهمة ازدراء الإسلام وهي الآن في موقع آمن في البلاد.

ونفي المسؤولون تقارير إعلامية أفادت بأن آسيا بيبي، نقلت جوا إلى خارج البلاد، وهو أمر سيثير غضب إسلاميين متشددين ينظمون احتجاجات على الإفراج عنها ويطالبون بمنعها من مغادرة البلاد.

وأثار الإفراج خلال الليل عن آسيا بيبي، وهي أم لخمسة، غضب حزب إسلامي متشدد هدد بشل مظاهر الحياة في جميع أنحاء البلاد باحتجاجات في الشوارع إذا لم تعدل المحكمة عن قرار الإفراج عنها.

gi

وأدينت بيبي (53 عاما) بالتجديف في عام 2010 بعد اتهامات بأنها تفوهت بعبارات فيها ازدراء للإسلام حينما اعترض جيران لها على شربها الماء من كوب لهم لأنها ليست مسلمة.

وتنفي بيبي التهمة.

وأغضبت القضية المسيحيين في شتى أنحاء العالم، والتقى البابا فرنسيس بأسرة بيبي هذا العام وقال إنه صلى من أجلها. وقالت إيطاليا إنها ستساعد بيبي، وهي كاثوليكية، على مغادرة باكستان.

ونفت وزارة الخارجية الباكستانية التقارير التي تفيد بأن بيبي غادرت البلاد، وأشارت إلى أنه لم يتم بعد البت في مراجعة قرار المحكمة العليا بالإفراج عنها.

وقال المتحدث باسم الوزارة محمد فيصل "تم نقل آسيا بيبي لمكان آمن بباكستان".

وفي روما، قالت وكالة الإغاثة الكاثوليكية (تشيرش إن نيد) إن بيبي تمكنت من لقاء زوجها في مكان لم يعلن عنه.

وكانت بناتها على مقربة من المكان لكن لم يكن قد التقين أمهن بعد بحلول الظهيرة بتوقيت باكستان.

* "استياء"

أبلغ ثلاثة من مسؤولي الأمن رويترز في وقت مبكر يوم الخميس أن السلطات أفرجت عن بيبي من سجن في مولتان وهي مدينة بإقليم البنجاب في جنوب البلاد.

وأضاف المسؤولون الثلاثة الذين تحدثوا بشرط عدم نشر أسمائهم أنه جرى نقلها جوا إلى العاصمة إسلام باد لكنها كانت تحت الحماية بسبب التهديدات على حياتها.

وأكد محامي بيبي، الذي هرب من البلاد بعد حكم المحكمة العليا وسعى هذا الأسبوع للجوء لهولندا، أنها لم تعد في السجن.

وقال المحامي سيف الملوك لرويترز عبر الهاتف من هولندا "كل ما أستطيع قوله هو أنه أُفرج عنها".

وقالت الحكومة الهولندية يوم الخميس إنها عرضت توفير إقامة مؤقتة عدة أشهر للمحامي الذي ساعد في الإفراج عن بيبي.

وقال متحدث باسم حزب حركة لبيك الذي خرج إلى الشوارع بعد حكم المحكمة العليا إن الإفراج عنها ينتهك اتفاقا مع حكومة رئيس الوزراء عمران خان لإنهاء الاحتجاجات.

وقال المتحدث إيجاز أشرفي لرويترز "يشعر نشطاء حزب حركة لبيك بالاستياء لأن الحكومة خرقت اتفاقها مع حزبنا. الحكام أظهروا عدم أمانتهم".

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة