لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

ترامب يفكر في إقالة وزيرة الأمن الداخلي كيرستن نيلسن بسبب ملف الهجرة

 محادثة
ترامب يفكر في إقالة وزيرة الأمن الداخلي كيرستن نيلسن بسبب ملف الهجرة
حقوق النشر
REUTERS/Jonathan Ernst
حجم النص Aa Aa

قالت صحيفة واشنطن بوست الاثنين إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يفكر في إقالة وزيرة الأمن الداخلي كيرستن نيلسن خلال الأسابيع المقبلة بسبب أدائها "المحبط" في تنفيذ قوانين الهجرة بصرامة.

وذكرت الصحيفة الأمريكية نقلا عن خمسة مسؤولين سابقين وحاليين في البيت الأبيض أن "ترامب ألغى جولة مرتقبة مع نيلسن هذا الأسبوع لزيارة القوات الأمريكية على الحدود في جنوب تكساس وأخبر مساعديه خلال عطلة نهاية الأسبوع أنه يريد ذهابها في أقرب وقت ممكن". وتابعت الصحيفة نقلا عن نفس المسؤولين "تذمر الرئيس منذ عدة أشهر من أداء نيلسن الذي وصفه بـ "الباهت" في تطبيق قوانين الهجرة ويعتقد أنه يبحث عن بديل يمكنه تطبيق أفكاره السياسية بمزيد من البساطة."

وسبق وأن انتقد ترامب خلال اجتماع في مايو/ أيار المنصرم وزيرة الأمن الداخلي كيرستن نيلسن بعد أن ارتفع عدد المهاجرين غير الشرعيين الذين دخلوا الولايات المتحدة عبر الحدود الجنوبية. وتحدثت الصحيفة عن مساءلة عنيفة اللهجة توجه بها ترامب إلى وزيرته "لماذا لا تملكين الحلول؟ كيف لا يزال هذا يحدث؟".

وقال مسؤول في وزارة الأمن الوطني تحدث لصحيفة واشنطن بوست بشرط عدم الكشف عن هويته إن ترامب بحاجة إلى ترشيح بديل لها يملك "خبرة في الفرع التنفيذي" لمساعدة الإدارة على العمل بسلاسة أكبر. وتابع المسؤول بقوله "سيكون هذا رابع وزير في غضون عامين".

وأضافت الصحيفة "شعر الزملاء السابقون الذين عملوا مع نيلسن بالدهشة عندما عينها ترامب على رأس وزارة الأمن الداخلي لأنها لم تقم أبدا بقيادة منظمة كبيرة. وسبق وأن شغلت نيلسن منصب مسؤولة الاستجابة لإدارة الكوارث في البيت الأبيض في إدارة الرئيس بوش، ثم تحولت إلى القطاع الخاص والأكاديمي كخبيرة في مجال الأمن الإلكتروني قبل أن تعود إلى وزارة الأمن الوطني لرئاسته.

وأشارت الصحيفة إلى أن ترامب قد بدأ بالفعل في التفكير في عدة مرشحين لخلافة نيلسن من بينهم كيفن مكاليانان، مفوض الجمارك وحماية الحدود الأمريكية، وديفيد بيكوسكي، مدير إدارة أمن النقل وكذلك كريس كوباك، كاتب دولة لولاية كانساس المعروف بسياسته المتشددة تجاه الهجرة.

ويأتي قرار ترامب بعد شنه حملة شرسة على الهجرة غير الشرعية في منتصف العام 2018 من خلال سلسلة من التغريدات هذه أهمها:

في كل مرة ترون قافلة، أو مهاجرين غير شرعيين يحاولون المجيء إلى بلدنا بطريقة غير شرعية، فكروا في الديمقراطيين وألقوا باللائمة عليهم لعدم إعطائنا الأصوات لتغيير قوانين الهجرة المثيرة للشفقة! تذكروا الانتخابات النصفية! غير عادل بالنسبة لأولئك الذين يأتون بشكل قانوني.

يجب أن يركز بول ريان على الاحتفاظ بالأغلبية بدلاً من إبداء آرائه حول المواطنة من الميلاد، أمر يجهله تماما! سيعمل أغلبية الجمهوريين الجدد على هذا، إغلاق ثغرات الهجرة وتأمين حدودنا!

بالنسبة لأولئك الذين يريدون الهجرة غير الشرعية ويدافعون عنها، ما عليكم سوى إلقاء نظرة عكيقة على ما حدث لأوروبا على مدى السنوات الخمس الماضية. فوضى تامة! انهم يريدون بعث هذا الوضع من جديد.

رجاء، افهموا أن هناك عدة عواقب عندما يعبر الناس حدودنا بشكل غير قانوني، سواء كان لديهم أطفال أم لا. وكثير منهم يستخدمون الأطفال فقط لأغراضهم الشريرة. يجب على الكونغرس العمل على إصلاح قوانين الهجرة الغبية والسيئة في أي مكان في العالم! صوتوا "ار".

سنطالب الكونغرس بتأمين الحدود خلال الجتماع القادم. الهجرة غير الشرعية يجب أن تنتهي!

يجب على الجمهوريين إعادة النظر في قوانين الهجرة المروعة والضعيفة والقديمة، والحدود ، وهذا جزء من الانتخابات النصفية!

بموجب قوانين الهجرة الفظيعة لدينا، غالبا ما يتم حظر الحكومة من ترحيل الأجانب المجرمين ذوي القناعات الجناية العنيفة. صادق الجمهوريون في مجلس النواب على مشروع قانون نرفع بموجبه قدراتنا على ترحيل المجرمين.