لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

استمرار تأجج حرائق كاليفورنيا وارتفاع حصيلة القتلى إلى 56 شخصاً

 محادثة
استمرار تأجج حرائق كاليفورنيا وارتفاع حصيلة القتلى إلى 56 شخصاً
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

قال عمدة بلدة بارادايس في شمال ولاية كاليفورنيا الأمريكية إن عدد القتلى بسبب حرائق الغابات المدمرة بالمنطقة وصل إلى 56 شخصاً بعد العثور على ثماني جثث وسط حطام المباني المهدمة يوم الأربعاء.

وبحثت فرق من الأطباء الشرعيين عن جماجم ورفات أخرى للضحايا بين أنقاض متفحمة في شمال كاليفورنيا بعد أسوأ حريق غابات في تاريخ الولاية من حيث عدد الوفيات والدمار الذي ألحقه حيث اجتاحت النيران مساحة تزيد على 130 ألف فدان.

وأدت الحرائق المستمرة منذ أسبوع إلى تدمير ما لا يقل عن 9000 منزل ما أدى لتدفق الآلاف من السكان إلى مخيمات إيواء مؤقتة بينما يواجه أكثر من 1000 شخص خطر تسلل ألسنة اللهب إلى منازلهم.

وقالت سوزان كاكسونين، وهي إحدى الفارين إلى مناطق الإيواء إنها لا تأبه إذا ما كان هناك منزلاً تعود إليه أم لا، وأضافت: "أريد العودة إلى منطقة سكني حتى وإن تدمر منزلي".

وأضافت: "أريد فقط العودة إلى التراب... أن أقيم سيارة مقطورة وأنظف المكان وأبدأ في إعادة الحياة إلى طبيعتها في أسرع وقت ممكن".

إقرأ أيضاً:

شاهد: حريق بأحد المراكز التجارية في مدينة سان بطرسبورغ ولا خسائر في الأرواح

700 رجل إطفاء و 6 طائرات للسيطرة على حريق غابات في لشبونة

ولجأ بعض السكان إلى استخدام أبواق سياراتهم لتحذير الآخرين من اقتراب الحرائق من مناطق تجمعاتهم السكنية.

وتزامنت كارثة بلدة بارادايس في مقاطعة بيوت مع موجة حرائق في جنوب كاليفورنيا أبرزها حريق وولزي فاير الذي قتل ثلاثة أشخاص ودمر أكثر من 400 مبنى وأدى إلى نزوح نحو 200 ألف شخص في الجبال وسفوح الجبال قرب ساحل ماليبو إلى الغرب من لوس انجليس.

ويتخطى عدد القتلى الأخير كثيرا العدد القياسي السابق للقتلى في حريق واحد في ولاية كاليفورنيا، وهو 29 شخصا لقوا حتفهم في حريق غريفيث بارك في لوس انجليس عام 1933.

ولا يزال أكثر من 50 ألفا من سكان شمال كاليفورنيا يخضعون لأوامر إجلاء.