عاجل

عاجل

حرائق كاليفورنيا: زيارة مرتقبة لترامب والكارثة تخلف على الأقل 66 قتيلا و600 مفقود

 محادثة
حرائق كاليفورنيا: زيارة مرتقبة لترامب والكارثة تخلف على الأقل 66 قتيلا و600 مفقود
حجم النص Aa Aa

أعلن البيت الأبيض الأمريكي أن الرئيس دونالد ترامب سيزور السبت ولاية كاليفورنيا ليلتقي بضحايا حرائق الغابات التي أودت بحياة 66 شخصا على الأقل ودمرت الآلاف من المنازل بحسب حصيلة مؤقتة. ولا تزال فرق الإغاثة تبحث عن 600 مفقود على الأقل في الوقت الذي ترشح فيه السلطات ارتفاع عدد القتلى مع إنطلاق عمليات تفتيش المنازل المتضررة. وتستخدم فرق الإغاثة الكلاب المدربة للبحث عن جثت الضحايا وسط حطام الحرائق المترامية الأطراف في شمال وجنوب الولاية. وتزيد أعمار معظم الأشخاص في قائمة المفقودين عن 65 عاما.

وقالت متحدثة باسم البيت الأبيض إن ترامب "سيجتمع مع ضحايا الحرائق".

وسجلت الولاية معظم الضحايا في مدينة برادايز التي دمرتها حرائق كامب التي اندلعت الأسبوع الماضي في شمال كاليفورنيا. وأعلن حاكم الولاية جيري براون أن الدولة بحاجة إلى الاستعداد بشكل أفضل في المستقبل. وقال "علينا أن ندير غاباتنا بشكل أفضل، وسوف نضطر في المستقبل إلى بناء مدننا بشكل أكثر ذكاءً مع ضرورة بناء الملاجئ حتى يتسنى للناس الهرب عندما تخرج هذه الحرائق المروعة عن السيطرة".

اقرأ أيضا على يورونيوز:

وما يزيد من خطورة الوضع في الولاية مخاوف انتشار فيروس نوروفيروس، وهو مرض معوي شديد العدوى، في ملجأ يؤوي نحو 200 شخص من النازحين بمدينة تشيكو القريبة.

وقالت المتحدثة باسم هيئة الصحة العامة ليسا ألماجير إنه من المحتمل إصابة 20 شخصا على الأقل بالفيروس.

المساحة التي إلتهمتها ألسنة النيران بلغت خلال ستة أيام أكثر من 546 كيلومترا رغم تراجع الرياح وارتفاع مستوى الرطوبة.

حرائق كاليفورنيا شبت بسبب جفاف الأشجار، بعد موسمي حرائق غابات متعاقبين في كاليفورنيا. ويقول خبراء إن السبب الأساسي لهذه الحرائق هو الجفاف المستمر منذ وقت طويل الذي يعد من آثار تغير المناخ.

وتزامن ذلك مع موجة حرائق في جنوب كاليفورنيا أبرزها حريق وولزي فاير الذي قتل شخصين على الأقل ودمر أكثر من 500 مبنى وأدى إلى نزوح نحو 200 ألف شخص في الجبال والتلال قرب ساحل ماليبو إلى الغرب من لوس انجلس.