لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

إصابة العشرات من الفلسطينيين في غزة ونتنياهو يحذر من مغبة انتخابات مبكرة

 محادثة
إصابة العشرات من الفلسطينيين في غزة ونتنياهو يحذر من مغبة انتخابات مبكرة
حجم النص Aa Aa

تظاهر فلسطينيون اليوم، الجمعة، في قطاع غزة، بعد أيام قليلة على اتفاق وقف النار بعد الاشتباكات الأعنف بين حركة المقاومة الإسلامية (حماس) والجيش الإسرائيلي منذ حرب عام 2014.

وقال منظمو المظاهرات إنهم دعوا الناس للخروج من أجل تقديم الشكر للمقاومة لأنها "تقاتل إسرائيل"، بحسب ما نقلته وكالة أسوشييتد برس.

ونشر المنظمون كذلك دعوات عبر مواقع التواصل الاجتماعي طالبوا فيها المتظاهرين بعدم الاقتراب من الشريط الشائك الحدودي، ما رأى فيه مراقبون رغبة فلسطينية في الحفاظ على الهدنة.

واحتفلت حركة المقاومة الإسلامية بإعلان وقف إطلاق النار كأنه نصر على الجيش الإسرائيلي، فيما أعلن متحدث باسمها يوم أمس أن وسطاء مصريين وصوا إلى غزة للبحث في وقف إطلاق نار "أكثر ثباتاً" مع إسرائيل.

REUTERS/Suhaib Salem
فلسطينيون في القطاع يحتفلون باستقالة ليبرمانREUTERS/Suhaib Salem

ومنذ شهر آذار-مارس الماضي، يخرج عشرات الآلاف في قطاع غزة، بشكل اسبوعي للتظاهر ضد الحصار الذي تفرضه إسرائيل على القطاع. وقامت القوات الإسرائيلية بقتل عشرات الفلسطينيين غير المسلحين خلال الأشهر الأخيرة وتقول تل أبيب إنها تحمي حدودها من الهجمات.

40 جريحاً فلسطينياً

قالت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية اليوم، الجمعة، إنه تمّ تسجيل 40 إصابة في صفوف المتظاهرين الذي شاركوا في تظاهرات سلمية على الحدود الشرقية للقطاع.

ويرى مراقبون أن ما يحصل اليوم يشكل اختباراً جدياً للهدنة التي بدأت الثلاثاء الماضي.

ميدانياً أيضاً اندلعت اشتباكات بين متظاهرين والجيش الإسرائيلي في جنوب القطاع، وردّ الجيش الإسرائيلي بإطلاق النار والرصاص الحي.

نتنياهو يحذر من إجراء انتخابات مبكرة في إسرائيل

في الداخل الإسرائيلي، لم تنته بعد العاصفة التي تسببت بها استقالة وزير الدفاع، أفيغدور ليبرمان. وكان ليبرمان استقال يوم الأربعاء بشأن ما وصفه بسياسة متهاونة للغاية من الحكومة تجاه العنف عبر الحدود مع نشطاء فلسطينيين في قطاع غزة.

وواجه رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، دعوات يوم الخميس، من شركائه في الائتلاف الحاكم لإجراء انتخابات مبكرة بعد يوم من استقالة ليبرمان.

وكانت وسائل إعلام إسرائيلية قد ذكرت صباح اليوم، الجمعة، أن فشل قادة الحكومة الائتلافية في التوصل لاتفاق بشأن مناصب وزارية يزيد احتمالات إجراء انتخابات مبكرة.

غير أن مكتب رئاسة الوزراء نفى هذا التوجّه.

أيضاً على يورونيوز:

ولا يناسب الوضع السياسي الراهن نتنياهو على الإطلاق بحسب متابعين للشأن الداخلي الإسرائيلي. وقال نتنياهو في بيان نشره مكتب رئاسة الوزراء الإسرائيلية اليوم إن "إجراء انتخابات مبكرة خطأ تاريخي" وحذّر منها.

نتنياهو في موقف حرج

بانسحاب حزب إسرائيل بيتنا، الذي ينتمي له ليبرمان والذي يملك خمسة مقاعد في البرلمان، من الحكومة الائتلافية، لم يعد نتنياهو يسيطر سوى على 61 مقعدا فحسب من 120 مقعداً الأمر الذي يثير احتمال أن يتم تقديم موعد الانتخابات المقرر إجراؤها في نوفمبر تشرين الثاني 2019.

وتسري استقالة ليبرمان بعد 48 ساعة من تقديمها وهو ما قام به في وقت مبكر الخميس. وسيكون لدى كل شريك في الائتلاف السلطة لإسقاط الحكومة.

ولتفادي أزمة يجري نتنياهو محادثات مع وزراء في مسعى لتلافي انهيار الحكومة، حيث اجتمع مع شريكه في الائتلاف الحاكم، نفتالي بينيت، الذي يسعى لشغل منصب وزير الدفاع في المستقبل.

لكن يعتقد أنه يواجه معارضة من شركاء آخرين في الحكومة اليمينية.