عاجل

عاجل

"الفلسطينيون يريدون الحياة كباقي الشعوب" ... لهذا تظاهر علي ورفاقه في غزة... تعرفوا أكثر

"الفلسطينيون يريدون الحياة كباقي الشعوب" ... لهذا تظاهر علي ورفاقه في غزة... تعرفوا أكثر
حجم النص Aa Aa

"لأن الوضع الاقتصادي لم يكن بمستوى الصفر وانما أدنى من الصفر. الشباب الذين تبلغ أعمار كل منهم ثلاثين عاماً لا يملكون شيكل واحد في جيوبهم"... هذا ما يبادرنا به علي الذي شارك بإحدى المسيرات السلمية في قطاع غزة وأصيب خلالها بذخيرة الجيش الإسرائيلي في نيسان/ابريل الماضي.

منذ ثمانية أشهر وبعد صلاة يوم الجمعة، يخرج آلاف الفلسطينيين في مظاهرات حاشدة قرب السياج الفاصل بين غزة وإسرائيل. ويتساءل علي "لماذا تحدث كل هذه الأمور، لماذا هذه الانفجارات التي جرت مع أولئك الذين توجهوا الى الحدود؟".

علي، المصاب بجروح في نيسان/ابريل. يخبرنا الأسباب التي دفعت به للمشاركة بإحدى المسيرات السلمية، جميعهم "يريدون الحرية ويريدون رفع الحصار. يريدون ان تكون لهم اعمال، ان تكون لهم حياة كباقي الشعوب العربية والأجنبية".

"نحن في غزة محاصرون... نختنق"

ويستفيض علي الذي رفض ان يعطينا اسمه الحقيقي "نحن في قطاع غزة محاصرون. نختنق. جميعنا شبان ونساء وشيوخ وأطفال... الجميع، منهم المريض ومنهم غير المريض... الجميع محاصر".

ويضيف "المريض لا يستطيع السفر للعلاج، والأب الذي لا يمكنه توفير الاكل او الشرب، كيف يمكنه توفير العلاج لابنه؟ وغالبية العلاج غير موجود في قطاع غزة".

ويختم علي شرحه قائلاً "لذلك كل هذه الضغوطات التي قام بها الشعب. لذلك يشارك كل فرد بالمظاهرات... لقد كانوا يطالبون بأبسط حقوقهم".