عاجل

عاجل

"السترات الصفراء" تشلّ فرنسا جزئياً ومقتل متظاهرة وجرح أكثر من مئة

 محادثة
"السترات الصفراء" تشلّ فرنسا جزئياً ومقتل متظاهرة وجرح أكثر من مئة
@ Copyright :
REUTERS/Charles Platiau
حجم النص Aa Aa

قالت وكالة الصحافة الفرنسية إن نحو 244 ألف متظاهر شاركوا، اليوم، السبت، في حملة "السترات الصفراء" لإغلاق الطرق، اعتراضاً على زيادة الضرائب المفروضة على الوقود، وانخفاض القدرة الشرائية لدى المواطن.

وتظاهر المعترضون في نحو ألفي نقطة منتشرة على جميع الأراضي الفرنسية، ووقعت مواجهات في بعضها بين المتظاهرين وسائقي السيارات، ما أدى إلى مقتل شخص وسقوط أكثر من مئة جريح في صفوف المتظاهرين، منهم 5 في حالة خطرة.

وقامت الشرطة الفرنسية بتوقيف 52 شخصاً بحسب ما قاله وزير الداخلية الفرنسي كريستوف كاستانير.

سقوط ضحية: "ماكرون قتلها"

صدمت سائقة صباحاً متظاهرة كانت تشارك في الحملة، فقتلتها عن طريق الخطأ. وقال أحد المتظاهرين المتواجدين في المكان "ماكرون هو الذي قتلها" بحسب ما نقلته وكلة الصحافة الفرنسية.

وتسبب المتظاهرون، الذين خرجوا باختناقات مرورية على طرق سريعة وأغلقوا ساحات خلال احتجاجهم على قرار الرئيس إيمانويل ماكرون زيادة الضرائب على الوقود.

وحظيت الاحتجاجات، التي جرى التنظيم لها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وتهدف لمنع الوصول إلى بعض مستودعات الوقود والمطارات، بدعم من بعض الناخبين والسياسيين المستائين من إصلاحات ماكرون الاقتصادية.

REUTERS/Eric Gaillard

وقال وزير الداخلية الفرنسي كريستوف كاستانير في تصريحات نقلها التلفزيون إن سائقة أصيبت بالفزع عندما أحاط المحتجون بسيارتها على طريق في منطقة سافوا بجنوب شرق فرنسا، فزادت السرعة وصدمت متظاهرة وقتلتها.

وتجمع المحتجون في مناطق تتسم بالحساسية بينها مدخل نفق أسفل جبل مون بلون بمنطقة جبال الألب، وحدثت اختناقات مرورية بالعديد من الطرق السريعة.

قصر الإليزيه: قنابل مسيلة للدموع ومواجهات

قالت وزارة الداخلية الفرنسية إن نحو 1200 متظاهر انتشروا في محيط قصر الإليزيه حيث وقعت مواجهات مع قوات حفظ الأمن بعد محاولة المتظاهرين إغلاق الطرق.

ووثقت صحيفة "لوباريزيان" اقتراب المتظاهرين من قصر الإليزيه، حيث كانت تفصلهم عشرات الأمتار فقط عن القصر، وتصدي قوات مكافحة الشغب لهم.

وخرج متظاهرون أيضا في مدن بينها مرسيليا التي أغلق نحو مئة شخص طرقا حول مينائها.

وجرت الموافقة على رفع الضرائب على الوقود أواخر عام 2017 وبدأ التأثير يظهر مع ارتفاع أسعار الوقود في أكتوبر تشرين الأول، لكن الأسعار تراجعت إلى حد ما منذ ذلك الحين.

وتهدف زيادة الضريبة على الديزل إلى تشجيع السائقين على قيادة سيارات أكثر مراعاة للبيئة وتقول الحكومة إن الهدف منها هو دعم الضمان الصحي كذلك.

الأحد: إلى الشارع دُر

اعترف بعض منظمي حملة "السترات الصفراء" بفشل الحملة بشلّ فرنسلا بشكل كامل ولكنهم قالوا إنها نجحت بشكل عام لأن جميع الأراضي الفرنسية تأثرت بها بشكل متفاوت.

وأعلن القيمون على الحملة إنهم سيعاودون النزول إلى الشارع غداً صباحاً، فيما عبر بعض المتظاهرين عن رغبتهم في البقاء في الشارع هذا الليل، ما يرجح حصول مواجهات مع قوى الأمن وارتفاع حصلية الجرحى.