لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

بوتين وأردوغان: خط أنابيب "ترك ستريم" يكتمل وليس موجها ضد أحد

 محادثة
بوتين وأردوغان: خط أنابيب "ترك ستريم" يكتمل وليس موجها ضد أحد
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

انتهز الزعيمان التركي والروسي حضور حفل انتهاء العمل بالجزء البحري من مشروع لأنابيب الغاز، للتأكيد على استقلالية القرار وأهمية التعاون، قبل أن يعلن الرئيسان أن المشروع سينتهي بالكامل عام 2019، وليس موجهاً ضد أحد.

وتبني شركة غازبروم الروسية العملاقة مشروع "ترك ستريم" على خطين، كل منهما تصل طاقته الاستيعابية إلى 15.75 مليار متر مكعب من الغاز سنوياً. وسيمد الخط الأول تركيا، بينما سيصل الآخر إلى جنوب أوروبا.

غاز بروم: الجزء البحري اكتمل

وترك ستريم هو جزء من جهود موسكو الرامية إلى تجنب أوكرانيا كمسار لنقل الغاز إلى أوروبا، التي تستورد نحو ثلث احتياجاتها من الغاز من غازبروم.

وقالت الشركة الروسية المتخصصة في إنتاج الغاز إن أعمال إنشاء الجزء البحري من خط أنابيب ترك ستريم الذي سينقل الغاز الروسي عبر البحر الأسود إلى تركيا اكتملت.

بوتين: المشروعات خلاقة وليست ضد أي طرف

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال حضوره المناسبة الرسمية في اسطنبول بصحبة نظيره التركي قال إن "مثل هذه المشروعات، وهذا المشروع على وجه الخصوص، ليست موجهة ضد مصالح أي طرف. المشروعات من هذا النوع خلاقة بشكل بحت". وأشار إلى أن العمل سيتركز الآن على الجزء البري، وأنه على مسار الاكتمال بحلول نهاية 2019.

أردوغان: المشروع سيفيد كل المنطقة

بدوره أكد الرئيس أردوغان، أن مشروع السيل التركي سيكون جاهزاً وسيدخل الخدمة عام 2019، وهو لن يعود بالفائدة على تركيا وشعبها فحسب، بل على جيرانها ومنطقتها أيضاً.

وخلال الكلمة التي ألقاها في مركز اسطنبول للمؤتمرات، أوضح الرئيس التركي أن مشروع السيل التركي سينقل 31.5 مليار متر مربع من الغاز الطبيعي سنوياً، وأن الجزء البحري من المشروع انتهى من خلال مد أنبوبين متوازيين بطول 930 كيلو متر وبعمق أكثر من كيلومترين تحت مياه البحر الأسود. وذكر أردوغان أن أعمال إنشاء ميناء استقبال الغاز الطبيعي عند موقع "قيي كوي" عند خروج الأنبوبين من البحر الأسود، متواصلة.

للمزيد على يورونيوز:

شركة تركية تنفذ قسماً من الخط

وستبني شركة بوتاش التركية المشغلة لخطوط الأنابيب، والمملوكة للدولة، الجزء البالغ طوله 69 كيلومتراً من ترك ستريم، والذي سينقل الغاز الطبيعي من الساحل إلى مركز للتوزيع في لوليبورغاز شمال غربي البلاد، وفقاً لما ذكره وزير الطاقة فاتح دونميز لشبكة إن.تي.في الخاصة، متوقعا أن هذا سيتم في عام 2019. وقال إن قطاعاً بطول 145 كيلومتراً من خط الأنابيب من مركز التوزيع وحتى الحدود ستبنيه بوتاش وغازبروم.