لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

فتاة سودانية في ربيعها الـ 16 تباع في مزاد على الفيسبوك

 محادثة
نيالونغ نغونغ دنغ تقف إلى جوار زوجهاكوك ألات في صورة من الفيسبوك
نيالونغ نغونغ دنغ تقف إلى جوار زوجهاكوك ألات في صورة من الفيسبوك -
حقوق النشر
Facebook
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

في مزاد علني أقيم على منصة التواصل الاجتماعي "فيسبوك" تم بيع فتاة من جنوب السودان تبلغ من العمر 16 عاما، لرجل أعمال ثري من العاصمة جوبا دفع 530 بقرة وثلاث سيارات رباعية الدفع ومبلغ ألف دولار في المقابل.

عملية البيع هذا أثارت غضب مواقع التواصل الاجتماعي، وجماعات حقوقية أدانت هذا التصرف وطالبت بتفسير من إدارة شركة فيسبوك، وخاصة أن المزاد بقي على الموقع لمدة أسبوعين قبل أن تقوم الإدارة بحذفه. مما صعد من مخاطر استغلال منصات التواصل الاجتماعي للقيام بعمليات محظورة مثل الاتجار بالبشر والإساء للأطفال.

وأشار متابعون على مواقع التواصل الاجتماعي أن أحد الأشخاص الخمسة الذين شاركوا في المزاد هو نائب محافظ ولاية البحيرات الشرقية ديفيد مايوم رياك وعرض 250 بقرة ثمنا للفتاة. وأنه قال لراديو إذاعة محلي "أنا أعرف عائلة الفتاة بشكل جيد، فنحن جيران".

في إحدى الصور التي التقطت في يوم زواج الفتاة، ظهرت "نيالونغ نغونغ دنغ" جالسة إلى جوار زوجها "كوك ألات" الذي يدعي أشخاص مقربون منه أن متزوج من تسع نساء.

منظمة بلان-انترناشيونال المعنية بحقوق الأطفال ناشدت حكومة جنوب السودان لفتح تحقيق في الواقعة، وقال جورج أوتيم مديرها التنفيذي في بيان نُشر على الموقع "هذا الاستغلال البربري للتكنولوجيا يذكرنا بأسواق النخاسة. القدرة بيع فتاة بهدف الزواج على أكبر موقع للتواصل الاجتماعي في العالم في هذا اليوم وهذا العصر هي فكرة غير قابلة للتصديق."

المنظمة أشارت أيضا إلى المادة 17 من القانون السوداني الذي يعرف الطفل على أنه أي شخص دون سن الثامنة عشرة، ويؤكد بشكل واضح على حماية مصالح الطفل في جميع الأمور المتعلقة بحياته، ويمنع إخضاعها من أي استغلال أو إساءة".

للمزيد على يورونيوز: