عاجل

عاجل

فيديو: قبيلة هندية "بدائية" تصطاد أمريكياً في جزيرتها

 محادثة
فيديو: قبيلة هندية "بدائية" تصطاد أمريكياً في جزيرتها
حجم النص Aa Aa

قام أفراد من قبيلة هندية معزولة، بقتل مواطن أمريكي توغل في جزيرتهم النائية.

وحسب مصادر الشرطة فإن أفراد القبيلة مسلحين بأقواس وسهام قتلوا جون ألين تشاو (27 عاماً)، بعد أن نقله صيادون إلى جزيرة نورث سينتينيل، موطن قبيلة يبلغ عمرها 30 ألف عام، ويشتهرون بالقوة البدنية.

وتقع مجموعتا جزر أندمان (201 جزر) ونيكوبار (19 جزيرة) شرق خليج البنغال وتتبع للهند.

وقال دينيس جايلز، وهو ناشط من أجل حقوق الجماعات القبلية وصحفي في جزر أندامان ونيكوبار، الإقليم الهندي الذي وقع فيه الحادث: "حاول الصيادون في الزورق تحذيره بأنه أمر محفوف بالمخاطر".

وقال إن تشاو - الذي قيل من بعض الجماعات المسيحية إنه تبشيري- كان يحاول إيجاد طرق للوصول إلى جزيرة نورث سينتينيل، ونجح أخيراً في يوم السبت، حين أخذ زورقاً مع الصيادين، ثم أكمل بقية الرحلة بقوارب الكاياك.

الشرطة الهندية ذكرت أن قضية قتل قد تم تسجيلها ضد "رجال قبائل مجهولين" وسبعة أشخاص ألقي القبض عليهم لمساعدة تشاو في الوصول إلى الجزيرة.

للمزيد على يورونيوز:

جزر غير مأهولة

معظم جزر أندامان ونيكوبار غير مأهولة بالسكان، واستولت عليها المملكة المتحدة في خمسينيات القرن التاسع عشر، واستخدمت كمستعمرة للعقوبات، بما في ذلك للمعارضين الهنود والمقاتلين من أجل الحرية المنخرطين في انتفاضة عام 1857 ضد الحكم البريطاني.

ومعظم الجزر غير مأهولة بالسكان، ويعرف سكان الآندمان بأنهم من الأقزام الآسيويين الذين عاشوا في أجزاء عديدة من جنوب شرق آسيا. فيما سكان نيكوبار من العرق المنغولي. ويشتهر الآندمان بعدائهم نحو الغرباء، وقلة صـلاتهم قليلـة مع العالم الخارجي.

حوادث سابقة

يعرف عن الشعب السنتينيلي أنه يقاوم بعنف الاتصال مع الغرباء. وفي عام 2006، قُتل صيادان هنديان عندما تحطمت السفينة وانجرفت إلى الشاطئ، وفقاً لمجموعةSurvival International ، وهي مجموعة للدفاع عن حقوق القبائل. وأطلقت القبيلة كرة سهام على طائرة هليكوبتر أُرسلت لاستعادة جثث الرجال.

صوفي غريغ، باحثة بارزة في Survival International ، رأت أنه بمحاولة الوصول إلى الجزيرة، خاطر تشاو بكل من سلامته وسلامة القبيلة.

وفي ردود الفعل على مقتله

نشرت أسرة تشاو على صفحته على موقع انستغرام تقول فيها إنهم قد غفروا قاتليه وطلبوا إطلاق سراح من ساعده. ووصفته الأسرة بأنه "ابن محبوب، أحب الله، والحياة، ومساعدة المحتاجين، ولم يكن لديه سوى الحب لشعب سينتينيل".

من جهتها القنصلية الامريكية في شيناي عاصمة ولاية تاميل نادو الجنوبية قالت إنها على علم بتقارير وفاة تشاو لكن المتحدثة باسمها كاثلين هوزي امتنعت عن الادلاء بمزيد من التعليقات بسبب اعتبارات الخصوصية.