لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

الرسوم الأمريكية تضيق الخناق على صادرات الزيتون الإسباني

 محادثة
الرسوم الأمريكية تضيق الخناق على صادرات الزيتون الإسباني
حجم النص Aa Aa

توجه صادرات معظم منتوج الزيتون الإسباني إلى الولايات المتحدة، ولكن خلال السنة الماضية، تراجعت صادرات الزيتون الأسود من 50% إلى 20%، وانخفض الاستهلاك في الولايات المتحدة من 30% إلى 10% بحسب الجمعية الإسبانية لمنتجي ومصدري زيتون الطاولة، وتقول الجمعية إن رسوم الاستيراد لم تطبق على دول أخرى داخل الاتحاد الأوروبي أو خارجه، لأن تلك الدول ليست منافسة رئيسية لسوق الزيتون الإسباني في الولايات المتحدة.

تتابعون على يورونيوز أيضا:

رويترز عن صحيفة تركية: CIA لديها تسجيل لمحمد بن سلمان وهو يأمر بإسكات جمال خاشقجي

مشروع "مون" الجديد لتشخيص مبكر للأمراض العصبية والضمور البُقَعي الذي يصيب العين

كما تقول الجمعية إن انخفاض الاستهلاك هو بسبب الرسوم التي فرضتها الحكومة الأمريكية. وتدعي الولايات المتحدة أن منتجي الزيتون الإسباني يتلقون دعما غير عادل بفضل السياسة الفلاحية المشتركة للإتحاد الأوروبي، إذ يمثل الدعم 38% من ميزانية الاتحاد الأوروبي، ما يمكن المزارعين من بيع المنتوج بأسعار أقل من سعر السوق، وهو ما يعد انتهاكا لقوانين التجارة، بحسب الحكومة الأمريكية.

لكن المزارعين الإسبان يقولون إن الرسوم غير عادلة، لأنهم يعملون في كنف الشرعية والأطر القانونية ومنتوجهم عالي الجودة. ويعتقد مزارعون أن الأمريكيين سيواصلون شراء الزيتون ربما من دول أخرى وبأسعار أعلى، وهو ما سيضر بالمستهلك وبالمنتجين الإسبان أنفسهم بسبب تقلص الأرباح لصناعة لها خصوصيتها.

وتعد إسبانيا أكبر منتج للزيتون في العالم بمقدار 560 الف طن سنويا، 70% زيتون أخضر و30% زيتون أسود. وتعد مقاطعة الأندلس من أكثر المناطق إنتاجا في البلاد.

وكانت صادرات الزيتون إلى الولايات المتحدة تدر على إسبانيا 70 مليون دولار سنويا قبل فرض الرسوم. وتصدر إسبانيا منتوجها إلى أكثر من 70 بلدا في العالم.

وكانت الرسوم الجمركية الأولى، فرضتها الولايات المتحدة على إسبانيا قبل سنة من الآن، ودخلت حيز التنفيذ على الفور، وبعد تحقيقات أجريت الصيف الماضي بشأن مكافحة الدعم ومكافحة الإغراق، أكدت وزارة التجارة الأمريكية ولجنة التجارة الدولية الأمريكية قرار الحكومة الأمريكية وزادت من قيمة التعريفات، مدعية أن الواردات الإسبانية أضرت بقطاع زيتون كاليفورنيا.

من جانبه يدرس الإتحاد الأوروبي طلبا تقدمت به الحكومة الإسبانية، لتحويل النزاع التجاري، إلى منظمة التجارة العالمية.