عاجل

عاجل

بين الحكومة السورية والمعارضة: تبادل محتجزين وقصف حكومي على إدلب يخلف 5 قتلى

 محادثة
عناصر من القوات الحكومية السورية
عناصر من القوات الحكومية السورية -
حقوق النشر
رويترز
حجم النص Aa Aa

قالت وزارة الخارجية التركية يوم السبت إن الحكومة السورية وجماعات من المعارضة المسلحة تبادلت محتجزين في شمال سوريا، واصفة الإجراء بأنه خطوة أولى لبناء الثقة بين الأطراف المتحاربة.

وأشارت الوزارة إلى أن هذا الإجراء جزء من مشروع تجريبي أعدته مجموعة عمل أسستها تركيا وروسيا وإيران والأمم المتحدة في إطار عملية آستانة لإجراء تحقيق بشأن مصير مفقودين وإطلاق سراح المحتجزين.

ولم تحدد الوزارة عدد من شملتهم المبادلة. لكن المرصد السوري لحقوق الإنسان، ومقره المملكة المتحدة، قال إن فصائل المعارضة أطلقت سراح عشر رهائن مقابل إطلاق الحكومة سراح عشرة محتجزين.

وورد في بيان مكتوب من الوزارة التركية أن "بعض الناس الذين كانوا محتجزين في سوريا من قبل جماعات مسلحة والنظام جرى إطلاق سراحهم في منطقة أبو زندين الخاضعة لسيطرة المعارضة جنوبي الباب".

أضاف "الهدف هو الاستمرار في هذه الممارسة، التي تمثل خطوة أولى مهمة فيما يتعلق ببناء الثقة بين الجانبين، وذلك من خلال مبادرات جديدة".

وقالت الوكالة العربية السورية للأنباء (سانا) إن تسعة رجال وامرأة جرى إطلاق سراحهم بعد أن كان مسلحون يحتجزونهم في ريف حلب. وظهروا في تسجيل مصور نشرته سانا وهم في حافلة يصفقون ويهللون.

وفي شأن منفصل، قال المرصد إن قصفا أدى إلى مقتل ثلاثة أطفال وامرأتين في مدينة إدلب الخاضعة لسيطرة المعارضة، والتي اتفقت روسيا وتركيا على إقامة منطقة عازلة فيها.