Eventsالأحداثالبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

مظاهرة في ألاباما احتجاجا على مقتل رجل أسود والشرطة تعترف أنها قتلته "بالخطأ"

مظاهرة في ألاباما احتجاجا على مقتل رجل أسود والشرطة تعترف أنها قتلته "بالخطأ"
Copyright 
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

خرج حوالي 200 متظاهر هاتفين بشعارات تنادي بالعدالة والمساواة في المعاملة من قبل قوات الأمن

اعلان

تظاهر المئات في ألاباما بالولايات المتحدة يوم السبت، احتجاجا على مقتل رجل أسود على يد الشرطة يوم عيد الشكر، حيث اعترفت لاحقا بأنه قتل خطأ وأنه لم يكن الشخص المستهدف والذي كان قد أطلق النار وأصاب شخصين.

وكان ضابط شرطة قد أطلق النار على إميتوس فيتزغيرالد برادفورد، البالغ من العمر 21 عاما، أثناء تبادل لإطلاق النار مع شاب آخر في مركز تجاري ازدحم بالمتسوقين عشية ما يسمى بـ "بلاك فرايداي" في هيوتاون مساء الخميس 22 نوفمبر ما أسفر عن مقتل شخص وإصابة إثنين آخرين، من بينهم فتاة في الثانية عشر من عمرها.

وفي ما بدا وكأنه تراجع عن اتهام سابق وجهته للضحية بضلوعها في حادث إطلاق النار، اعترفت الشرطة بأن أن محاولة برادفورد الفرار من مكان الحادث جعلته موضع شك فتم استهدافه.

وقد خرج حوالي 200 متظاهر هاتفين بشعارات تنادي بالعدالة والمساواة في المعاملة من قبل قوات الأمن.

المزيد من الأخبار على يورونيوز:

مقتل شخص في حادث إطلاق نار في متجر بولاية ألاباما الأميركية

مقتل شخص وإصابة 3 في إطلاق للنار بوسط مدينة دنفر الأمريكية

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

توجيه اتهامات لمراهق قتل خمسة من أفراد أسرته وأتصل بالشرطة

مقتل 4 أشخاص في إطلاق نار بمستشفى في مدينة شيكاغو الأمريكية

شاهد: إطلاق نار بين مجرم وشرطي