لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

مقتل العشرات في اشتباك بين قوات سوريا الديمقراطية وداعش

 محادثة
أفراد من قوات سوريا الديمقراطية - أرشيف رويترز
أفراد من قوات سوريا الديمقراطية - أرشيف رويترز
حجم النص Aa Aa

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن اشتباكات كثيفة وقعت بين متشددي تنظيم الدولة الإسلامية وقوات مدعومة من الولايات المتحدة في شرق سوريا أسفرت عن مقتل عشرات المدنيين والمقاتلين خلال اليومين الماضيين.

ويحارب تحالف قوات سوريا الديمقراطية فلول الدولة الإسلامية في جيب قرب الحدود العراقية بمساعدة طائرات وقوات خاصة أمريكية.

وقال المرصد إن قوات سوريا الديمقراطية استعادت مواقع خسرتها خلال هجمات في الأيام الأخيرة. واحتدمت المعارك على الضفة الشرقية لنهر الفرات يوم الأحد.

وقال الكولونيل شون ريان المتحدث باسم التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة لرويترز "قوات سوريا الديمقراطية استعادت الكثير من الأراضي التي فقدتها في اليوم السابق... وقعت خسائر على الجانبين". وأضاف أيضا أن قوات الأمن العراقية تقوم بتأمين الحدود حتى لا يتمكن المقاتلون من الفرار.

كانت قوات سوريا الديمقراطية التي تقودها وحدات حماية الشعب الكردية قد انتزعت السيطرة على مناطق شاسعة من الجهاديين في شمال وشرق سوريا حيث يتمركز نحو 2000 من القوات الأمريكية.

ولم يتسن الحصول على تعليق من مسؤولي قوات سوريا الديمقراطية.

وبالرغم من تكثيف الهجمات على تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وسوريا، لكن مقاتليه ما زالوا ينشطون في المنطقة الحدودية الصحراوية ويشنون هجمات.

وقالت الوكالة العربية السورية للأنباء (سانا) إن طائرات التحالف الحربية قتلت 14 شخصا في "مجزرة جديدة" في بلدة الشعفة. وذكرت في اليوم السابق أن ضربات جوية قتلت 20 شخصا بينهم تسعة أطفال في مدينة هجين المجاورة.

ويقول التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة إنه يسعى إلى تجنب وقوع إصابات في صفوف المدنيين ويحقق في أي مزاعم. وقال الكولونيل ريان يوم السبت إن الهجمات كانت محدودة ولم تؤثر على المدنيين.

وقال المرصد السوري إن عدد القتلى المدنيين بلغ 31 في اليومين الماضيين فضلا عن 50 متشددا من الدولة الإسلامية و79 مقاتلا من قوات سوريا الديمقراطية.

ونشرت الدولة الإسلامية تسجيلا مصورا لمقاتليها وهم يقطعون رأس رهينة ويهددون عائلات مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية. بينما قالت وكالة أعماق للأنباء التابعة للدولة الإسلامية يوم السبت إن الجهاديين شنوا هجمات على جبهتين وقتلوا عشرات المقاتلين الأكراد واحتجزوا 30 رهينة.

للمزيد على يورونيوز: