عاجل

عاجل

أوروبا: تعرف على الدول المتصدرة لقائمة التغذية المستدامة عام 2018

 محادثة
تقرأ الآن:

أوروبا: تعرف على الدول المتصدرة لقائمة التغذية المستدامة عام 2018

أوروبا: تعرف على الدول المتصدرة لقائمة التغذية المستدامة عام 2018
حجم النص Aa Aa

حلت فرنسا على رأس القائمة في مؤشر الاستدامة الغذائية من بين الدول ذات الدخل المرتفع.

وتشمل الدول الأوروبية الأخرى التي احتلت مراتب عالية كل من هولندا (2) وفنلندا (4) وجمهورية التشيك والدانمرك (6) والسويد (8) والنمسا (9) والمجر (10).

وجاءت اليونان في المرتبة (43) وليتوانيا (41) وقبرص (37) في أسفل ترتيب القائمة، في حين جاءت المملكة المتحدة في المرتبة 24.

وبلغت بلغاريا تقريبا قاع الترتيب في المرتبة 66، في حين أن روسيا (65) وتركيا (58) وسلوفينيا (56) وسلوفاكيا (55) ومالطا (54) ولاتفيا (53)، جميعها كانت ضعيفة من حيث استدامة الغذاء.

أما بالنسبة للدول ذات الاقتصاد الرئيسي على مستوى العالم، فكانت مثلا، الصين في (23) والولايات المتحدة (26).

خسارة وإهدار الأغذية

وحصلت فرنسا على درجة عالية ضمن فئة "خسارة وإهدار الإغذية"، إذ قامت بعد مبادرات لخفض هذا النوع من الإهدار.

من بين تلك المبادرات كان توجيه مراكز التسوق الغذائية لتوزيع ما يتبقى لديها من أطعمة على المؤسسات التي تساعد مجتمعات الفقراء وذوي الدخل المحدود.

كما حصلت فرنسا على درجة عالية في كل من فئتي التحديات الغذائية والزراعة المستدامة.

وضمت القائمة 67 دولة، والتي تشكل 90 في المئة من الدخل العام العالمي، وأكثر من أكثر من أربعة أخماس سكان العالم.

وأُشرف على إعداد القائمة كل من "إيكونوميست إنتيليجنس يونيت" و"مركز باريلا للبحوث الغذائية".

الدول ذات الدخل المنخفض

أما بالنسبة إلى تصنيف "الدول ذات الدخل المنخفض"، حلّت رواندا على رأس القائمة، جراء المبادرة الجيدة التي تقوم بها.

ففي رواندا، الوجبات الغذائية للمواطنين منخفضة نسبيا في مجال السكر واللحوم والدهون المشبعة والصوديوم، كما انها تدعم المستوى المرتفع للبلد في عنصر التحديات الغذائية.

كما كانت أداء رواندا جيدا من حيث الممارسات الزراعية المستدامة، واستدامة مصادر المياه العامة.

للمزيد على يورونيوز:

الدول المتوسطة الدخل

كولومبيا هي الدولة الرائدة في فئة الدخل المتوسط، وذلك بفضل الزراعة المستدامة، بما في ذلك إدارة المياه والحفاظ عليها.

ويقول مارتين كوهرينغ، مدير تحرير وحدة المعلومات الاقتصادية في "إيكونوميست إنتيليجنس يونيت": "تعتبر النظم الغذائية المستدامة ضرورية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة بحلول عام 2030".

وصدر تقرير مع المؤشر يتضمن توصيات حول أفضل الممارسات المتعلقة باستدامة الغذاء، بهدف الوصول إلى أهداف التنمية المستدامة.

وتشمل هذه المبادئ التوجيهية التغذية وممارسات الزراعة الإيكولوجية، والتكنولوجيا التي تربط المنتجين والمشترين الزراعيين.