عاجل

خطة جديدة للحكومة الأسترالية لتقوية جهاز استخباراتها الخارجية

 محادثة
وزيرة الخارجية الأسرتالية ماريس بين
وزيرة الخارجية الأسرتالية ماريس بين -
حقوق النشر
REUTERS/Thomas Peter
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

طرحت الحكومة الأسترالية على البرلمان مشروع قانون يمنح عملاء مخابراتها في الخارج الحق في استخدام القوة ضد أي شخص قد يُهدد نجاح عملية استخباراتية. وهو ما يعني صلاحيات واستقلالية أكبر لوكالة الاستخبارات الأسترالية.

وبموجب القانون الحالي، يحق لعملاء المخابرات استخدام القوة فقط في حالات محدودة للدفاع عن النفس أو لحماية عملاء آخرين في الخارج وأيضا حماية الحراس الشخصيين لأعضاء الحكومة.

وفي بيان لها، شددت وزيرة الخارجية الأسترالية ماريس بين أن "تغيير القانون سيعني حماية أكبر للأشخاص وأيضا لسير العمليات الاستخباراتية". وأشارت بين أن مشروع القانون الجديد "مهم للغاية بسبب المخاطر المتزايدة" التي يتعرض إليها عملاء وكالة الإستخبارات السرية الأسترالية (إي إس أي إس).

للمزيد على يورونيوز:

رئيس الموساد: التقدم التكنولوجي ليس دائماً في صالح الجواسيس

متسللون روس اخترقوا مرافق كهرباء أمريكية

وأضافت وزيرة الخارجية بالقول: "عملائنا يعملون في ظروف خطيرة شبيهة بالحرب من أجل حماية أستراليا ومصالحها". ويحتاج مشروع القانون لدعم البرلمان الأسترالي، رغم أن الحكومة لا تملك الأغلبية فيه.

تجدر الإشارة أن أستراليا كانت قد أرسلت قوات عسكرية أثناء حربي العراق وأفغانستان. وهو ما جعلها تتعرض لتهديدات إرهابية في الداخل وأيضا في سفاراتها بالخارج.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox