عاجل

عاجل

يهود أمريكيون يقاضون إير بي.إن.بي بسبب رفع إعلانات بمستوطنات الضفة الغربية

 محادثة
يهود أمريكيون يقاضون إير بي.إن.بي بسبب رفع إعلانات بمستوطنات الضفة الغربية
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

رفعت مجموعة من اليهود الأمريكيين دعوى قضائية ضد شركة "إير بي.إن.بي" أمام محكمة اتحادية أمريكية، متهمين شركة تأجير المنازل بالتمييز على أساس ديني، بسبب قرارها في الأسبوع الماضي، إزالة إعلانات بشأن حوالي 200 منزل متاح للتأجير في الضفة الغربية المحتلة.

ورفع الدعوى 18 مدعيا بينهم أسر إسرائيلية أمريكية، وأفراد يقولون إنهم يمتلكون أو يرغبون في تأجير منازل معنية بالقرار. واتهم هؤلاء الشركة بالتمييز ضد ممتلكات يهودية، في الوقت الذي تسمح فيه للمسلمين والمسيحيين بتأجير منازلهم.

تتابعون على يورونيوز أيضا:

السعودية تشتري نظاما أمريكيا للدفاع الصاروخي بقيمة 15 مليار دولار

جدل حاد في الكونغرس بشأن موقف ترامب من مقتل خاشقجي

وأضافوا أن هذا يجعل الشركة فعليا متحيزة في النزاع حول الضفة الغربية، التي احتلتها إسرائيل في عام 1967، والتي يأمل الفلسطينيون في أن تكون جزءا من دولتهم المستقلة إلى جانب القدس الشرقية.

وقالت "إير بي.إن.بي" في بيان إنها "لا تعتقد أن هذه الدعوى ستنجح في المحكمة، لكنها تعلم أن هناك أناسا سيختلفون مع قرارها وإنها تقدر وجهة نظرهم".

وأقيمت الدعوى أمام محكمة في ديلاوير حيث سجلت "إير بي.إن.بي"، وحيث يقول مقدمو الدعوى إن لها اختصاصا بشأن انتهاك الشركة المزعوم للقوانين الأمريكية المناهضة للتمييز بشأن السكن.

ورُفعت دعوى منفصلة ضد الشركة أمام محكمة في القدس في 22 نوفمبر تشرين الثاني. وتعتبر أغلب القوى العالمية أن المستوطنات الإسرائيلية في الأراضي المحتلة تنتهك القانون الدولي.

وينطبق قرار الشركة الذي أعلن في 19 نوفمبر/تشرين الثاني على المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية فقط، حيث يحظى الفلسطينيون بحكم ذاتي محدود تحت احتلال عسكري إسرائيلي. ورحب الفلسطينيون في الضفة الغربية بقرار "إير بي.إن.بي".