عاجل

عاجل

صامويل ليتل..سفاح أمريكا يعترف بقتل 90 شخصا

 محادثة
صامويل ليتل..سفاح أمريكا يعترف بقتل 90 شخصا
حجم النص Aa Aa

اعترف المجرم الأميركي صامويل ليتل، الذي أصبح يلقب بـ "القاتل الأكثر دموية" في تاريخ الولايات المتحدة، بارتكابه لأكثر من 90 جريمة. والملفت للانتباه انّ ليتل وبالرغم من العدد الهائل للجرائم التي ارتكبها، إلاّ أنه يقضي حكما بالسجن المؤبد بعد إدانته بثلاث جرائم قتل فقط، ارتكبها خلال ثمانينيات القرن الماضي بولاية كاليفورنيا.

وأشارت شرطة تكساس إلى أنّ صامويل ليتل، الذي يبلغ من العمر 78 عاما، أدلى بهذه الاعترافات الصادمة إلى المحقق، بيب كونتي، حيث قدم تفاصيل تتعلق بجريمتي قتل وقعتا عامي 1977 و1982، ولم يكن بوسع أحد سوى مرتكب الجريمتين معرفة تلك التفاصيل. وقد سمحت اعترافات ليتل بإغلاق قضيتي القتل اللتين بقيتا مفتوحتين على مدى عقود.

للمزيد:

تسعيني ألماني يحاكم بسبب جرائم نازية ارتكبت منذ أكثر من 70 عاماً

مرتكب جرائم القتل المتعددة الفرنسي ميشال فورنيريه يواجه زوجته السابقة أمام القضاء

ويعتقد المحققون أن صامويل ليتل ارتكب جرائم قتل في 14 ولاية على الأقل، وليس لديهم شك في أن يتم التحقق من باقي الجرائم التي اعترف بها.

كما لم يتردد صامويل ليتل في الكشف خلال مقابلة صحافية أجريت معه من داخل السجن، قبل أيام، عن أسلوبه في تصيّد النساء الضعيفات من الحانات والنوادي الليلية والشوارع، ثمّ يقوم بخنقهن حتى الموت في المقعد الخلفي لسيارته.

ويعتقد أن العديد من النساء اللواتي قتلهن على يد ليتل كن فقيرات ومدمنات على المخدرات أو الكحول، بحيث لا يتم الإبلاغ عن اختفائهن في أغلب الأحيان لفترات تصل لأسابيع، كما أنهن لا يحصلن في غالب الأحيان على اهتمام بالغ من قبل المحققين.

وأوضحت شرطة تكساس أنه في حال ثبوت الاعترافات التي أدلى بها صامويل ليتل، فيسكون "القاتل المتسلسل الأكثر دموية في تاريخ الولايات المتحدة".