عاجل

عاجل

القطيعة السياسية الروسية الأوكرانية تطال الكنيسة الأورثودوكسية

 محادثة
القطيعة السياسية الروسية الأوكرانية تطال الكنيسة الأورثودوكسية
حجم النص Aa Aa

قال الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو إن بلاده على وشك تأمين استقلال كنيستها الخاصة، لتقطع بذلك أوكرانيا قرونا طويلة من الروابط مع رجال الدين الروس، الذين تتهمهم كييف بالتدخل في الشأن الأوكراني وهو ما تنفيه بطريركية موسكو.

وجاءت تعليقات الرئيس الأوكراني بعيد مصادقة بطريركية إسطنبول، مقر الزعامة الروحية للكنيسة الأورثودوكسية، على الميثاق الدستوري لإدراة ذاتية للكنيسة الأوكرانية.

وقد أثارت خطوة أوكرانيا تكوين كنيسة مستقلة غيظ روسيا، في وقت ازدادت حدة التوتر بين البلدين، إثر حجز روسيا ثلاثة زوارق أوكرانية، ما جعل كييف تخشى أن يكون ذلك مقدمة لاجتياح روسي واسع لها.

تتابعون على يورونيوز أيضا:

هل ستكون قمة الـ20 الاختبار النهائي لولي العهد السعودي؟

سي إن إن تفصل محللاً سياسياً بعد مطالبته بمقاطعة إسرائيل

وكانت العلاقات الأوكرانية الروسية انهارت بين البلدين، إثر ضم روسيا لشبه جزيرة القرم الأوكرانية سنة 2014، واندلاع تمرد مدعوم من الكرملين شرقي أوكرانيا أدى إلى مقتل 10 آلاف شخص.

في المقابل اتهمت روسيا الرئيس بوروشينكو بافتعال الأزمات، سواء المتعلق منها بمسألة الكنيسة أو تلك المتعلقة بالسفن البحرية في حادث وقع الأحد الماضي، بحسب موسكو.

وترجع جذور المسيحية الأورثودكسية الأوكرانية الروسية إلى عهد فلاديمير الأكبر، الأمير الذي أدى تعميده سنة 988 إلى تنصير المنطقة المعروفة بكيفان روس، ومنها أصبحت كنيستان أورثودوكسيتان تتنافسان على التأثير في أوكرانيا.