عاجل

عاجل

الحريري يقول إن لبنان غير معني بالتصعيد.. و"درع الشمال" تحت عدسة حزب الله في الجنوب

 محادثة
تقرأ الآن:

الحريري يقول إن لبنان غير معني بالتصعيد.. و"درع الشمال" تحت عدسة حزب الله في الجنوب

الحريري يقول إن لبنان غير معني بالتصعيد.. و"درع الشمال" تحت عدسة حزب الله في الجنوب
@ Copyright :
REUTERS/Mohamed Azakir
حجم النص Aa Aa

قال المكتب الإعلامي لرئيس الحكومة اللبنانية المكلّف، سعد الحريري، في بيان أصدره أمس الأربعاء، "إن التطورات التي تشهدها الحدود الجنوبية يجب ألا تشكل سبباً لأي تصعيد، وهو ما يريده لبنان ويسعى إليه مع كافة الجهات الدولية والصديقة المعنية بذلك".

وفي تعليق له على المستجدات التي تشهدها الحدود الجنوبية وعلى بدء الجيش الإسرائيلي بعملية "درع الشمال" بحثاً عن تدمير ما زعم أنها "أنفاق هجومية تابعة لحزب الله"، قال الحريري "إن الحكومة اللبنانية تؤكد حرصها على القرار الأمم 1701 والتعاون والتنسيق القائمين بين السلطات اللبنانية وقوى الطوارئ الدولية".

وشرعت الأمم المتحدة القرار 1701 بعد انتهاء حرب تموز-يوليو 2006، أو ما يسمّيه الإسرائيليون حرب لبنان الثانية، التي دامت 33 يوماً.

وأضاف الحريري "الجيش اللبناني هو المعني بتأمين سلامة الحدود وبسط السلطة الشرعية على كامل الحدود، بما يتوافق ذلك مع مقتضيات الشرعية الدولية والقرارات المعلنة في هذا الشأن".

وذكّر بيان الحريري "أن ما يقوم به الجانب الإسرائيلي من خلال خرقه المستمر للأجواء الجوية اللبنانية والمياه الإقليمية يشكل مخالفة مكشوفة ومرفوضة لقواعد القرار 1701".

وكان الجيش الإسرائيلي قد أعلن منذ يومين عن إطلاق العملية العسكرية "درع الشمال" التي تستهدف تدمير ما يدّعي أنها أنفاق هجومية تابعة لحزب الله.

حزب الله يراقب الشريط الحدودي

منذ انتهاء حرب تموز-يوليو 2006، عملت الجهات الأمنية الإسرائيلية على تعزيز الأمن الحدودي بين الطرفين، خصوصاً وأن أمين عام حزب الله، حسن نصر الله، ذكر غير مرّة أن "المواجهة المقبلة ستكون الجليل".

وكان الإعلام الحربي التابع لحزب الله قد نشر منذ أياّم مقطع فيديو تظهر فيه منشآت إسرائيلية، منها وزارة الدفاع، وفي الشريط يتحدّث الأمين العام ويقول إن "الإسرائيليين سيندمون لو قاموا بمهاجمة لبنان".

وكان رئيس مجلس النواب اللبناني، نبيه بري، قال أمس إن إسرائيل لم تقدم دليلاً ملموساً، خلال اجتماع مع قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة، على وجود أنفاق للهجوم عليها على الحدود المشتركة بين البلدين.

وحتى الساعة لم يصدر أي تعليق رسمي من جانب حزب الله، لكن الإعلام الحربي التابع له نشر شريط فيديو لنشاط عسكري إسرائيلي عند الحدود الشمالية.

أيضاً على يورونيوز:

وتجنبت إسرائيل والحزب الدخول في نزاع مسلح عبر الحدود منذ عام 2006، رغم أن قوات الجو الإسرائيلية استهدفت عناصر للحزب في سوريا غير مرة، منذ اندلاع الأزمة السورية.

وقال بيان صدر عن المكتب الإعلامي لبري "لم يتقدم الجانب الإسرائيلي بأي معلومات" خلال اجتماع يوم الأربعاء مع الجيش اللبناني وقوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان.

وذكر بيان لليونيفيل أن الأطراف اتفقت خلال الاجتماع، الذي كان مقررا قبل بدء إسرائيل عمليتها الجارية، على أن ترسل يونيفيل فريقا فنياً إلى إسرائيل يوم الخميس "للتأكد من الحقائق".