عاجل

عاجل

من سيخلف ميركل في رئاسة الحزب المسيحي الديمقراطي؟

 محادثة
تقرأ الآن:

من سيخلف ميركل في رئاسة الحزب المسيحي الديمقراطي؟

من سيخلف ميركل في رئاسة الحزب المسيحي الديمقراطي؟
حجم النص Aa Aa

يعقد الحزب المسيحي الديمقراطي في السابع والثامن من ديسمبر/ كانون الأول 2018 مؤتمره العام في هامبورغ لاختيار رئيس جديد لخلافة أنجيلا ميركل. ويبرز ثلاثة مرشحون لقيادة الحزب من بينهم وزير الصحة الحالي فينس شبان البالغ من العمر 38 عاما والذي يعرف بمواقفه وسياسته المعاكسة لميركل خاصة فيما يتعلف بالهجرة واللجوء وأنغريت كرامب كارنباور أمينة الحزب الحالية والمرشحة المفضلة لميركل وكذلك رجل الأعمال المثير للجدل فريدريش ميرتس.

فينس شبان

التحق فينس شبان بالحزب وأصبح عضواً في البرلمان الاتحادي في العام 2002، وتقلد بعضها منصب المتحدث باسم لجنة الصحة في الحزب المسيحي الديمقراطي. وقد يصبح فينس شبان أول "مثلي الجنس" في ألمانيا يتقلد منصب رئيس حزب وليس أي حزب الحزب اليميني المحافظ.

أنغريت كرامب، كارنباور

أنغريت كرامب كارنباور، أمينة الحزب وغير معروفة إعلاميا، تعتبر المرشحة المفضلة لميركل لأنها تؤيد سياستها تجاه الهجرة واللجوء. تقلدت أنغريت كرامب كارنباو منصب رئيسة حكومة سارلاند.

فريدريش ميرتس

فريدريش ميرتس، الأوفر حظاً في خلافة ميركل وفقا لاستطلاعات الرأي. يعتبر فريدريش رجل أعمال وقانون وهو من ألد أعداء ميركل. شغل منصب الرئيس السابق للكتلة البرلمانية للحزب المسيحي الديمقراطي والحزب المسيحي الاجتماعي البافاري (التحالف المسيحي). سياسته وموقفمة يمينية إلى حد كبير وهذا ما يصنع شهرته بين رجال الأعمال في ألمانيا.

فريدريش، قريب من المحافظين والشباب وتعتمد عليه قواعد الحزب لاستعادة شخصية وشعبية الحزب من جديد.

في حالة فوز فريدريش ميرتس برئاسة الحزب سيكون ذلك حاجزا أمام ميركب لإتمام ولايتها بسبب تنقاض السياسات بينهما حول الهجرة واللجوء. هو يرفض أيضا سيسة التحالفات، خاصة مع الحزب الاشتراكي الديمقراطي.

الفترة التي ستعقب الموتمر العام للحزب المسيحي الديمقراطي وإنتخاب خليفة ميركل على رأس الحزب ستكون جد صعبة بالنسبة للمستشارة الألمانية التي تنازلت عن أغلب الوزارات السيادية خلال الفترة الرابعة من رئاستها لصالح الأحزاب الأخرى في الائتلاف. وستحاول المستشارة الألمانية إتمام ولايتها المقررة في العام 2021.