عاجل

عاجل

اتهام شريك قديم لمستشار الأمن القومي الأمريكي السابق بالعمل لصالح تركيا

 محادثة
اتهام شريك قديم لمستشار الأمن القومي الأمريكي السابق بالعمل لصالح تركيا
حجم النص Aa Aa

اتهم شريك تجاري سابق لمستشار الأمن القومي الأمريكي السابق، مايكل فلين، اليوم الإثنين 17 ديسمبر بالعمل لصالح حكومة أجنبية والتآمر من أجل تسليم رجل الدين التركي المعارض فتح الله غولن.

وظهر الشريك، بيجان كيان، لأول مرة أمام محكمة فدرالية صباح اليوم.

ووفقًا للائحة الاتهام الموجهة ضده، فقد تآمر كيان مع رجل الأعمال التركي إيكيم ألبتكين للضغط بشكل غير قانوني على مسؤولين في الحكومة الأمريكية والتأثير على الرأي العام في الولايات المتحدة.

لقراءة المزيد على يورونيوز:

واتهم ألبتكين بتوجيه وتمويل عمل كيان وفلين، والكذب حول دوره في ملفات الولايات المتحدة، لكنه لا يزال في تركيا.

وكان مكتب المحقق الخاص الأمريكي قد وجه سابقاً الاتهام إلى مايكل فلين بالكذب على مكتب التحقيقات الاتحادي بشأن اتصالاته مع السفير الروسي لدى الولايات المتحدة.

في السياق، قال وزير الخارجية التركي تشاووش أوغلو إن "مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي أبلغنا أن الادلة التي حصل عليها حتى اليوم بخصوص تنظيم "غولن" أدت إلى اعتقالات في عدة ولايات أمريكية.

وكشف أوغلو في وقت سابق من يوم الأحد 16 ديسمبر خلال مشاركته في "منتدى الدوحة"، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أبلغ نظيره التركي رجب طيب أردوغان خلال قمة مجموعة الـ 20 في العاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس، أنه يعمل على قضية تسليم رجل الدين التركي المعارض فتح الله غولن لأنقرة.

ويعتبر الرئيس التركي، غولن "إرهابيا"، كما يتهمه بانه العقل المدبر لمحاولة الانقلاب الفاشلة عليه عام 2016، وقد طالبت تركيا واشنطن مرارا بالإفراج عنه.