لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

وزير الخارجية التركي في منتدى الدوحة: حديث عن خاشقجي وغولن وآفاق العلاقة مع الأسد

 محادثة
وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو في منتدى الدوحة 16-12-2018
وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو في منتدى الدوحة 16-12-2018 -
حقوق النشر
أسوشياتد برس
حجم النص Aa Aa

على هامش حضوره منتدى الدوحة في قطر، أطلق وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو سلسلة تصريحات تناولت مجموعة من القضايا الساخنة وعلى رأسها جريمة قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي وآفاق الوصول إلى الجناة والمواقف الغربية من الجريمة إضافة إلى ملف العلاقة مع سوريا بعد أن تضع الحرب أوزارها وملف الداعية التركي فتح الله غولن المحكوم بالإعدام في بلاده والذي تطالب أنقرة واشنطن بتسليمه.

وقال الوزير أوغلو إن دولا أوروبية كثيرة "تغض الطرف عن جريمة قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي رغم أنه يمكنك بوضوح أن تسمع نسمع بوضوح أن الفريق السعودي خطط مسبقا لقتل خاشقجي" على حد تعبيره.

وعن آفاق العلاقة مع النظام في دمشق قال جاويش أوغلو: إذا فاز الأسد في انتخابات ديمقراطية سنفكر في العمل معه.

وتأتي هذه التصريحات بعد سلسلة من المواقف المتصلبة لأنقرة تجاه الرئيس السوري الذي لطالما دعا المسؤولون الأتراك إلى ضرورة تنحيه على اعتبار أن الوضع لن يستقيم ما لم يغادر الأسد السلطة. وعلى صعيد وجود القوات الأمريكية على الأراضي السورية، أعرب الوزير التركي أعن اعتقاده بأن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يدرس حاليا مغادرة سوريا.

وفي ملف فتح الله غولن قال جاويش أوغلو: "في الأرجنتين.. قال ترامب لأردوغان إنهم يعملون على تسليم غولن وآخرين" في إشارة لقمة مجموعة العشرين التي عقدت بالأرجنتين من 30 نوفمبر تشرين الثاني إلى الأول من ديسمبر كانون الأول.

وتسعى تركيا منذ وقت طويل لتسلم غولن الذي يعيش في الولايات المتحدة منذ نحو عقدين. وكان الداعية التركي حليفا لأردوغان لكن السلطات التركية اتهمته بالمسؤولية عن الانقلاب الفاشل الذي تمت خلاله السيطرة على دبابات وطائرات هليكوبتر من قبل جنود مارقين قبل مهاجمة البرلمان وإطلاق النار على مدنيين عزل.

وينفي كولن تورطه في هذه المحاولة. وقال ترامب الشهر الماضي إنه لا يدرس تسليم غولن في سياق جهود لتخفيف ضغوط تركيا على السعودية فيما يتعلق بمقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في اسطنبول.

وقال أردوغان الأسبوع الماضي إن بلاده ستطلق مبادرات جديدة في الخارج لاستهداف تمويل أنصار غولن.

وقال جاويش أوغلو "رأيت في الآونة الأخيرة تحقيقا موثوقا لمكتب التحقيقات الاتحادي (إف.بي.آي) عن تهرب منظمة الداعية التركي من الضرائب".