لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

البرازيل: تعليق حكم قضائي كان سيسمح بخروج لولا دا سيلفا إلى الحرية مجددا

 محادثة
الرئيس البرازيلي الأسبق لولا دا سيلفا
الرئيس البرازيلي الأسبق لولا دا سيلفا -
حقوق النشر
ويكيبيديا
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

مفاجأة ولكن.

قرر رئيس المحكمة العليا في البرازيل تعليق حكم قضائي اتخذه قاض بالمحكمة العليا في البرازيل كان من شأنه أن يسمح بالإفراج عن الرئيس الأسبق لولا دا سيلفا المحتجز منذ أبريل نيسان الماضي في قضية فساد.

فقبل أيام من تنصيب جايير بولسونارو (يمين متطرف) رئيسا لأكبر دولة في أمريكا اللاتينية وخامس دولة في العالم أصدر القاضي ماركو أوريليو ميلو حكما يقضي بالإفراج عن جميع السجناء الذين أدينوا في جلسة الاستئناف لكنهم قدموا في نفس الوقت التماسا أمام الهيئات القضائية العليا وهو ما ينطبق على لولا دا سيلفا الرئيس الذي حظي بشعبية واسعة لدى الطبقات الفقيرة أثناء حكمه.

وجاء في وثيقة المحكمة العليا والتي اطلعت الصحافة الفرنسية على نسخة منها، أن القاضي قد قرر تعليق تنفيذ الأحكام ضد السجناء الذين لم يتم البت بعد في كل الالتماسات التي تقدموا بها.

ويبدو أن القرار كان يريد استباق أي محاولة من الحكومة المقبلة لإبقاء الرئيس اليساري في السجن خصوصا وأن الرئيس المنتخب جايير بولسونارو كان أعرب أثناء الحملة عن رغبته في أن يرى لولا "يتعفن في السجن".

وقد قدمت راكيل دالاغنول النائبة العامة في البرزيل طعنا في حكم القاضي ميلو ما أدى بعد ذلك إلى تعليق رئيس المحكمة العليا للقرار. وتعليقا على القرار قالت النائبة إن القاضي ميلو قد اتخذ قرارا "خاطئا" قد تكون له "نتائج كارثية" على حد تعبيرها.