عاجل

المحكمة البرازيلية تقرر منع لولا من المشاركة في الانتخابات الرئاسية المقبلة

 محادثة
المحكمة البرازيلية تقرر منع لولا من المشاركة في الانتخابات الرئاسية المقبلة
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

قضت أكبر محكمة انتخابية في البرازيل الجمعة بأن الرئيس السابق لويس ايناسيو لولا دا سيلفا لا يمكنه خوض الانتخابات الرئاسية هذا العام بسبب إدانته بالفساد. وصوت أربعة قضاة من أصل سبعة لصالح هذا القرار، الذي يمنع "لولا" من المشاركة في الانتخابات الرئاسية التي ستعقد في 7 أكتوبر/ تشرين الأول المقبل.

ويزيل هذا الحكم الشكوك التي كانت تحوم حول الانتخابات البرازيلية الأكثر غموضا منذ عقود رغم أن محامين عن لولا قالوا إنهم سيستأنفون أي قرار ضده أمام المحكمة العليا.

ولا يزال الزعيم اليساري السابق أشهر سياسي في البرازيل رغم إدانته واستمرار اتهامه في ست قضايا فساد منفصلة، حيث يتقدم لولا دا سيلفا، كل استطلاعات الرأي بتأييد 39 بالمائة من الناخبين، مقارنة بـ 19 لأقرب منافس له.

ويقضي لولا حكما بالسجن لمدة 12 عاما بتهمة الفساد ولكن حزبه اليساري رشحه لخوض غمار الرئاسيات المقبلة في البلاد.

وشدّد حزب العمال الذي ينتمي إليه لولا، على أنه سيناضل بكل الوسائل من أجل ترشح الرئيس الأسبق للرئاسة مجددًا. وأشار الحزب إلى أن رفض السلطة ترشح لولا يعني أن الانتخابات لن تكون ديموقراطية.

اقرأ أيضا على يورونيوز:

المهاجم الذي طعن مارة في أمستردام أفغاني يبلغ من العمر 19 عاما

شاهد: وداع ضخم يتقدمه رؤساء ونجوم لأسطورة السول أريثا فرانكلين

الأونروا تندد بوقف المساعدات الأمريكية وفلسطين تعتبر القرار تصعيدا خطيرا ضد الفلسطينيين

ولطالما أكد الرئيس الأسبق أنه ضحيّة "مؤامرة سياسية" تهدف لمنعه من تولّي السلطة لولاية رئاسية ثالثة.

وسيظطر حزب العمال إلى تغيير المرشح الذي سيمثله في الرئاسيات المقبلة وتعيين فرناندو حداد، عمدة سابق في ساو باولو لخوض السباق الانتخابي، فيما لا يزال الحزب ينتظر قرار المحكمة حول ما إذا كان بإمكانه استخدام صوت وصور لولا خلال الحملة الإنتخابية.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox