عاجل

عاجل

نبيه بري: هناك أحزاب في لبنان لا تريد تشكيل الحكومة والموضوع أكبر من مسألة حقائب

 محادثة
نبيه بري: هناك أحزاب في لبنان لا تريد تشكيل الحكومة والموضوع أكبر من مسألة حقائب
حجم النص Aa Aa

رغم التصريحات المتفائلة الماضية، لا حكومة في لبنان حتى الساعة في ظل حراك شعبي متذمر من سوء الأوضاع الاقتصادية والانسداد السياسي.

أعلن رئيس البرلمان اللبناني نبيه بري أن "هناك أحزابا في لبنان لا تريد تشكيل حكومة جديدة في إشارة إلى عمق التعقيدات التي تعرقل إنجاز الخطوة".

وفي حديث إلى صحيفة "الأخبار" اللبنانية، أبدى بري قلقاً كبيراً إزاء "ما ينتظر البلد في المرحلة المقبلة" على حد تعبيره معتبراً أن "ما حصل يؤكّد وجود أطراف لا تريد للحكومة أن تولد بالمطلق، وأن الموضوع على ما يبدو أكبر من ثلث معطّل وحقائب وحصص".

وربط برّي التطورات الأخيرة في الداخل بما يجري في المنطقة، ملمحاً إلى أن "ثمّة شيئاً يحضّر للبلد والمنطقة"، ومؤكدا ان "الانسحاب الأمريكي من سوريا لا يُمكن أن يكون من دون ثمن".

لقراءة المزيد على يورونيوز:

لبنان: عقبات إضافية تحول دون تشكيل حكومة جديدة

جدل واسع بشأن وفاة طفل فلسطيني في لبنان واتهامات برفض المستشفيات استقباله للعلاج

نتنياهو: حزب الله يمتلك "على الأكثر بضع عشرات" من الصواريخ دقيقة التوجيه

هذا وخرج مئات اللبنانيين يوم الأحد 23 ديسمبر إلى الشارع إحتجاجا على سوء الأوضاع الإقتصادية والسياسية، وقام بعض المتظاهرين بإغلاق الشوارع الرئيسية لفترة وجيزة ، واحتشد البعض قرب مقر الحكومة، وكان بعضهم يرتدي السترات الصفراء في محاكاة لاحتجاجات "السترات الصفراء" التي شهدتها فرنسا في الأسابيع القليلة الماضية.

وتجمع المتظاهرون في ساحة الشهداء وسط بيروت، وانتقلوا بعدها إلى ساحة رياض الصلح مقابل السراي الحكومي، حيث رددوا شعارات مطلبية، وأخرى مطالبة بإسقاط النظام ومكافحة الفساد ، وشملت المطالب توفير رعاية طبية مجانية وخفض أسعار الغذاء وتقليص الضرائب.

وذكرت الوكالة الوطنية للإعلام أن التظاهرات أسفرت عن مواجهات عنيفة وقعت بين المتظاهرين وقوات الجيش، التى سعت إلى فتح الطرق التى تم اغلاقها .

من جهته، دعا الجيش اللبناني في بيان إلى "التظاهر السلمي وعدم التعدي على الأملاك العامة والخاصة".

وكان رئيس الوزراء اللبناني المكلف سعد الحريري قد أعلن يوم الجمعة 21 ديسمبر إنه يأمل في الانتهاء من تشكيل الحكومة في وقت لاحق من ذلك اليوم.

ولادة الحكومة مع ولادة المسيح؟

وصرح وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الأعمال جبران باسيل "أن الولادة الحكومية ستكون مع ولادة المسيح وتكون عيدية اللبنانيين"، لافتاً إلى أنّ "الأمور تسير في هذا المسار".

لكن الجهود المبذولة للتوصل إلى اتفاق بشأن حكومة وحدة وطنية تعرضت لعقبات جديدة مما تسبب في تأجيل تشكيلها، ولم يتفق الساسة اللبنانيون حتى الآن على حكومة وحدة وطنية جديدة بعد مرور أكثر من سبعة أشهر على الانتخابات العامة.

وأصبح لبنان والذي يعاني من تراكم الديون وركود الإقتصاد، في حاجة ماسة إلى حكومة يمكنها الشروع في إصلاحات اقتصادية متوقفة منذ فترة طويلة لوضع الدين العام على مسار مستدام.

ويقول البنك الدولي إن أحدث بيانات رسمية متاحة تشير إلى أن ثلث السكان تقريبا يعانون من الفقر.